أخبار سوريا

“جيش “العزة” يقتل 30 عنصرا للنظام في ريف حماة

قتل نحو 30 عنصراً لقوات الأسد، وأصيب آخرون بجروح إثر هجوم مباغت لمقاتلي جيش “العزة” على حاجز للنظام شمال مدينة حماة فجر اليوم الأربعاء. 


وقال الناطق الإعلامي لجيش العزة النقيب “مصطفى معراتي”، إن قوات جيش العزة نفذت عملية نوعية داخل معاقل سيطرة قوات الأسد، استهدفت فيها حواجز على جبهة (المصاصنة) بريف حماة الشمالي”. 


وأكد أن الهجوم أسفر عن مقتل حوالي 30 عنصراً لقوات النظام والميليشيات المساندة له، وذلك رداً على استمرار قصف قوات النظام بالمدفعية والصواريخ للمناطق المحررة.


وأضاف: “بعد مراقبة الاتصالات في غرفة عمليات عصابات الأسد، ومن خلال الاستعانة بجنودنا داخل خطوط العدو وردتنا معلومات بنية النظام التقدم على أحد محاور ريف حماة الشمالي فقامت قواتنا على الفور بنصب كمين محكم لهم وأوقعت هذه المجموعة بين قتيل وجريح. 


وكانت قوات الأسد قد قصفت بأكثر من 50 قذيفة وصاروخا مدينة “اللطامنة” وأطراف “كفرزيتا” وقرى “الزكاة ومعركبة ولحايا والأربعين” ما أسفر عن دمار كبير في منازل المدنيين والممتلكات الخاصة.


ويواصل نظام الأسد خرق اتفاق المنطقة العازلة بشكل يومي وذلك عبر استهداف المناطق المحررة ونقاط الرصد التابعة لفصائل المعارضة مستخدماً المدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية وقذائف الدبابات والهاون. 


يذكر بأن مليشيات الأسد قامت بالتسلل على نقاط تابعة لجيش “العزة” بريف حماه الشمالي يوم 9 تشرين الثاني نوفمبر الماضي واستشهد خلال تلك العملية 22 مقاتلا لجيش العزة وأصيب عدد آخر منهم.

المصدر
زمان الوصل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: