أخبار سوريا

فرار مئات المدنيين من المعارك شرق دير الزور

سمحت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) يوم الجمعة بعبور مئات النازحين من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة” في ناحية “السوسة” شرق دير الزور إلى مناطق سيطرتها، وسط أنباء عن اعتقال بعضهم في الحسكة بتهمة الارتباط بالتنظيم.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” أن ميليشيات “قسد” سمحت بعبور 500 مدني إلى مناطق سيطرتها من جهة بلدة “السوسة” وقريتي “الشجلة” و”الباغوز” شرقها قرب الحدود مع العراق.

وأضافت أن مسلحي “قسد” نقلوا النازحين إلى مناطق بعيدة عن الجبهات.

وفي المقابل، اعتقلت ميليشيات “قسد” العشرات من النازحين بعد نقلهم إلى مخيم “الهول” شرق الحسكة بتهمة الارتباط بالتنظيم واحتجزتهم في سجن “هيمو” المخصص لاحتجاز عناصر التنظيم قرب مدينة “القامشلي”، وفق نشطاء.

وكان نحو 3 آلاف شخص فروا من “السوسة” و”الشعفة” وريفهما إلى مناطق سيطرة “قسد”، نقل معظمهم ليقيموا بخيام كبيرة مشتركة في مخيم “الهول” بعد خضوعهم لعمليات تحقيق.

في سياق متصل، أعلنت ميليشيا “جيش الثوار” التابعة لـ”قسد” اقتحام آخر مواقع تنظيم “الدولة” في بلدة “هجين” (حي القلعة) على ضفاف نهر الفرات الشرقية.

كما ذكرت “قسد” في بيان أن مسلحي تنظيم “الدولة” هاجموا عناصرها على جبهتي “الباغوز” وهجين” مستخدمين 5 سيارات مفخخة، لكنها استطاعت صد الهجمات بمساعدة طائرات التحالف التي نفذت 19 غارة جوية.

وأكدت مقتل 43 عنصرا من التنظيم خلال معارك الـ24 ساعة الماضية التي استمرت حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية، وفق البيان.

وتشن “قسد” منذ نهاية تشرين الثاني/ نوفمبر بدعم دولي هجوما سيطرت خلاله على معظم مدينة “هجين” أهم معاقل تنظيم “الدولة الإسلامية” بسوريا.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: