منوعات

الفنانة “توبا” تقضي “يوما في المتحف” مع أطفال سوريا

شاركت الفنانة التركية وسفيرة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) للنوايا الحسنة، توبا بويوك أوستون، في ورشة عمل تحت عنوان “يوم في المتحف” مع الأطفال السوريين والأتراك.

وأقيمت الفعالية، التي نظمها صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالتعاون مع جمعية التضامن مع اللاجئين التركية، في معرض الفنون الحديثة بالعاصمة أنقرة.

وشارك في الفعالية رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في تركيا السفير كريستيان بيرغر، وممثل يونيسيف في تركيا فيليب دوميل، والمنسق العام لجمعية التضامن مع اللاجئين إبراهيم وركون.

وأجرت بويوك أوستون، خلال الفعالية، زيارة إلى معرض الرسم برفقة الأطفال، والذي ينظمه الفنان محمد بيراقدار تحت عنوان “هكذا هي الحياة”.

كما شاركت الأطفال في رسوماتهم حيث التقطت صورًا جماعية معهم.

من جهته، أعرب بيرغر عن سعادته لمشاركة الأطفال بفعاليتهم، مشيرًا إلى أنهم مستمرون في تنظيم مثل هذه الأنشطة لرسم السعادة على وجوه الأطفال.

كما أشاد بالدعم الذي تقدمه تركيا دائما للأطفال اللاجئين، خصوصا في مجال التعليم والثقافة.

من جانبه، أكد ممثل “يونيسيف” في تركيا فيليب دوميل، أن تلك الأنشطة والفعاليات تساعد الأطفال على تنمية قدراتهم وتعزيز مهاراتهم الخاصة.

وأضاف دوميل: “نعمل على توفير فرص جيدة وبناء مستقبل أفضل للأطفال السوريين بدعم من جمعية التضامن مع اللاجئين، ومؤسسات الاتحاد الأوروبي والمؤسسات التركية”.

يشار أن هذه الفعالية تنظم شهريًا منذ حزيران/ يونيو الماضي، في إطار المساهمة في دمج الأطفال السوريين مع نظرائهم الأتراك.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: