أخبار تركيا

مجرمون تحت السن القانوني مجدداً.. المعتدون على الفتى السوري في قبضة الشرطة التركية

أعلنت الشرطة التركية اليوم عن إلقاء القبض على العصابة التي طعنت يافعاً سورياً الأسبوع الماضي خلال محاولتها سلب هاتفه المحمول ومبلغ مالي كان بحوزته، ما أدى لاصابته إصابة خطيرة بالكبد.

ونقلت صحيفة “حرييات” التركية عن مصدر من الشرطة تصريحات أكد خلالها أن الأمن التركي تمكن من التعرف على هوية أفراد العصابة التي طعنت اليافع “محمد ميمة” قبل أيام في مدينة “غازي عنتاب” أثناء محاولة سرقة هاتفه، مشيراً إلى أنها مكونة من ثلاثة أشخاص ألقي القبض عليهم دون أن يحدد المصدر جنسيتهم.

وأكد المصدر أن الأمن التركي سلم الثلاثة لـ (شرطة مديرية شعبة الأطفال) لكون أعمارهم تحت السنّ القانونيّ (18) عاماً.

وعبر خال المعتدى عليه في منشور عبر صفحته على “فيسبوك” عن أسفه من استخدام من وصفهم بـ”المجرمين” الأطفال للالتفاف على القانون بتنفيذ عمليات القتل والسلب من خلالهم، مشيراً في ذات المنشور إلى أن الحالة الصحية للمعتدى عليه في تحسن لافتاً إلى أنه لا زال في العناية المشددة.

وتعتبر الحادثة هي الثانية من نوعها خلال أقل من شهر، حيث سبق وأن فقدت شابة سورية حياتها في مدينة “غازي عينتاب” بعد تعرضها لطعنة قاتلة في الرقبة على يد أشخاص حاولوا سرقة حقيبتها وهاتفها المحمول، وحددت الشرطة التركية لاحقا هويتهم وأعلنت إلقاء القبض عليهم وتبين أنهم دون السن القانوني أيضاً.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: