دولي

تتواصل في العاصمة الفرنسية باريس منذ ساعات

اندلعت صدامات بين رجال الشرطة الفرنسية ومحتجين بدأوا بالتدفق باتجاه قوس النصر في العاصمة الفرنسية باريس.

وقام رجال الشرطة بتفريق المظاهرات، اليوم 1 من كانون الأول، مستخدمين الغاز المسيل للدموع أثناء محاولة المتظاهرين اقتحام واحدة من نقاط المراقبة، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس”.

 

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، سعى لإخماد الغضب واعدًا بإجراء محادثات على مدى ثلاثة أشهر لتحويل فرنسا إلى اقتصاد قليل استخدام الكربون “دون معاقبة الفقراء”.

كما تعهد بإبطاء معدل الزيادة في الضرائب على الوقود “إذا ارتفعت أسعار النفط العالمية بشكل سريع للغاية”، لكن بعد إقرار زيادة الضرائب المقررة في كانون الثاني المقبل، بحسب الوكالة.

وامتدت احتجاجات “السترات الصفراء” لتشمل العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقالت المتحدثة باسم شرطة بروكسل، إلسي فان دي كيير، إنه تم اعتقال 60 متظاهرًا “لإرباكهم النظام العام”، خلال مشاركتهم في تظاهرة تعد امتدادًا لحركة “السترات الصفراء” التي بدأت في فرنسا.

واعتقلت الشرطة البلجيكية، أمس 30 من تشرين الثاني، عشرات المشاركين في تظاهرة لـ “السترات الصفراء” في أول حراك لهم بالعاصمة بروكسل، احتجاجًا على زيادة الضرائب وتكاليف المعيشة، بحسب ما نقلت وكالة “أسوشييتد برس”.

وأرجعت دي كيير حالات الاعتقال إلى حمل العديد من المتظاهرين الموقوفين “أشياء اعتبرتها الشرطة خطيرة، بما في ذلك شفرات الحلاقة، ورافعات الإطارات، ورذاذ الفلفل”.

 

وبدأت احتجاجات “السترات الصفراء” في فرنسا منذ 17 تشرين الثاني، احتجاجًا على سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وزيادة الرسوم على المحروقات.

المصدر
وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: