دولي

الكويت تقدم مشروعًا لمجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات إلى سوريا

أعلنت دولة الكويت أنها ستقدم مشروع قرار من شأنه تجديد القرار الخاص بإيصال المساعدات الإنسانية إلى الداخل السوري.

وقال المندوب الكويتي لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، في جلسة لمجلس الأمن أمس، الخميس 29 من تشرين الثاني، إن مشروع القرار سيتم تعميمه قريبًا على أعضاء المجلس، دون تحديد موعد رسمي، مشيرًا إلى أن الأمر يتم بالتنسيق بين دولتي الكويت والسويد.

وكان مجلس الأمن الدولي توصل إلى قرار، في كانون الأول 2017، يقضي بإيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا، إلا أن العمل بالقرار ينتهي في كانون الثاني 2019.

واستعرض المندوب الكويتي الحاجات الإنسانية الملحة في سوريا، مشيرًا إلى أن ما لا يقل عن 13 مليون سوري بحاجة لمساعدات إنسانية، أكثر من خمسة ملايين منهم من الأطفال.

وأضاف أن أكثر من مليون سوري يعيشون في مناطق يصعب الوصول إليها، ما يهدد باستمرار وتفاقم معاناتهم، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عنه.

وبحسب العتيبي، فإن قوافل المساعدات الإنسانية المشتركة بين الوكالات لم تُرسل إلى سوريا، خلال شهر تشرين الأول الماضي، وأضاف أن النظام السوري لم يوافق على إدخال القوافل المشتركة خلال شهري أيلول وتشرين الأول الماضيين.

ويعتبر إدخال المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان على الحدود السورية- الأردنية، من أبرز التحديات التي تواجهها الأمم المتحدة على الصعيد الإنساني في سوريا، بحسب العتيبي.

وانقطعت المساعدات عن المخيم مدة عشرة أشهر، بسبب الحصار الذي فرضه النظام السوري عليه، فيما تمكنت الأمم المتحدة، الشهر الماضي، من إدخال القوافل.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق