تكنولوجيا

مايكروسوفت تتجاوز آبل مؤقتا كأعلى الشركات قيمة في العالم

تخطت شركة مايكروسوفت لفترة وجيزة مواطنتها شركة آبل يوم الاثنين لتصبح الشركة الأعلى قيمة في العالم بعد أن تجاوزت القيمة السوقية لأسهمها قيمة أسهم آبل.

ولسنوات تمتعت آبل بلقب الشركة الأعلى قيمة سوقية. وفي أغسطس/آب الماضي تجاوزت قيمتها السوقية حاجز التريليون دولار، لتصبح أول شركة أميركية تبلغ هذا المستوى.

لكن أسهم آبل انخفضت الشهر الماضي بسبب التوقعات المخيبة للآمال لموسم الأعياد هذا الربع، وانخفضت أسهم مايكروسوفت أيضا خلال عمليات البيع المكثف لأسهم شركات التقنية لكنها صمدت بشكل جيد نسبيا.

ووفقا لوكالة بلومبيرغ، فإن القيمة السوقية لأسهم آبل انخفضت إلى 812 مليار دولار خلال تعاملات أمس الاثنين، في حين صعدت القيمة السوقية لأسهم مايكروسوفت إلى 819 مليار دولار.

وكتبت المحررة في موقع بلومبيرغ شيرا أوفايد تقول إنه “من المرجح ألا يطول الأمر قبل أن تترسخ مايكروسوفت بقوة وتصبح مرة أخرى الأولى في العالم”.

وكانت مايكروسوفت وآبل متنافستين لدودتين لعقود من الزمن، وبرزت الشركتان كقائدتين في الثمانينيات خلال الأيام الأولى لصناعة الحاسوب الشخصي. وأصبحت مايكروسوفت قوة هائلة بين صانعي البرامج، في حين كافحت آبل وشركات وادي السيليكون الأخرى للحصول على حصة في السوق. وبفضل هيمنتها على سوق برامج الحاسوب الشخصي كانت قيمتها السوقية لسنوات أكبر مما لآبل.

وفي أوائل عام 2010 تجاوزت القيمة السوقية لآبل نظيرتها لمايكروسوفت، وظلت أعلى منها خلال السنوات الثماني التالية مع ابتعاد المستهلكين عن حواسيب سطح المكتب لصالح الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية.

وطرحت آبل هاتف آيفون في 2007 وآيباد في 2010 ومنذ ذلك الحين ابتعدت مايكروسوفت عن اعتبار برامج ويندوز هي المحرك الرئيسي للعائدات لصالح برامج المؤسسات لا سيما الخدمات السحابية مثل “آزور”.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: