دولي

دعوة رسمية لوزير النقل السوري إلى الأردن

دعا وزير النقل الأردني، وليد محي الدين المصري، نظيره السوري، علي حمود، لزيارة الأردن بصفة رسمية، لعقد اجتماع الجمعية العمومية للشركة الأردنية السورية للنقل البري.

وكان ذلك في كتاب موجه إلى وزير النقل السوري نقلته وكالة “عمون” الأردنية، الخميس 22 من تشرين الثاني.

وجاء في دعوة الجانب الأردني أنها تهدف لتعديل النظام الأساسي للشركة الأردنية- السورية للنقل البري والبحث في أوضاعها واتخاذ القرارات المناسبة بشأن النظام العاملة به.

وتعتبر هذه الدعوة الأولى رسميًا لحكومة النظام السوري، وفي حال تمت الزيارة ستكون الزيارة الرسمية الأولى.

وكان وفد برلماني أردني التقى رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في 20 من تشرين الثاني الحالي، وذكرت وكالة “عمون” أن الزيارة جاءت بمبادرة النواب الأردنيين، ولم تكن بدعوة رسمية من دمشق.

وذكرت الدعوة أن وزارة النقل الأردنية لا مانع لديها من تعديل النظام الأساسي للشركة ما يضمن المناورة بين الإدارة ومقر الشركة، بحيث يكون المقر والإدارة بالتناوب بين البلدين في كل دورة، “بمعنى أن يكون مقر الشركة في دمشق على أن يكون رئيس مجلس الإدارة سوريًا، والمدير العام أردنيًا”، وجعل الدورة الواحدة أربع سنوات.

ويتجه الأردن إلى تطبيع علاقاته الاقتصادية مع النظام السوري، خاصة بعد فتح المعبر الذي يعود بالفائدة الاقتصادية على الطرفين.

وشهدت العلاقات السياسية الرسمية بين سوريا والأردن، خلال السنوات التي تلت عام 2011،  عدة تحولات دراماتيكية وخاصة من الجانب الأردني.

إذ اتسم الموقف الأردني تجاه استخدام النظام السوري الآلة العسكرية ضد المتظاهرين السلميين بـ “الغموض والضبابية”، ثم برز بشكل أوضح حين دعا العاهل الأردني رئيس النظام السوري إلى التنحي.

أما مؤخرًا فتراجعت الدعوات الأردنية المطالبة برحيل الأسد، وسط ترحيب أردني بعودة السفير السوري إلى عمّان.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: