دولي

وفد برلماني أردني يلتقي “الأسد” لبحث تطبيع العلاقات

التقى وفدٌ من مجلس النواب الأردني، اليوم الاثنين، رئيس النظام السوري بشار الأسد في العاصمة السورية دمشق، في زيارة هي الأولى من نوعها، منذ اندلاع الثورة السورية، بحسب قناة “روسيا اليوم”.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، أمس الأحد، أن وفدًا أردنيًّا رفيع المستوى، سيزور سوريا، يوم الاثنين، لبحث تطبيع العلاقات بين البلدين.

ونقلت الوكالة عن مصدرٍ برلمانيّ قوله: “الوفد سيلتقي عددًا من المسؤولين في “نظام الأسد”، وأن الزيارة تأتي بمبادرة من بعض النواب أعضاء الوفد في إطار العمل على تعزيز التعاون البرلماني المشترك بين البلدين”

ويضم الوفد كلًا مِن البرلماني طارق خوري، (صاحب المبادرة)، ورئيس لجنة الخدمات العامة والنقل، خالد أبو حسان، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية، نضال الطعاني، ورئيس لجنة السياحة والآثار، أندريه الحواري، ورئيس لجنة الطاقة والثروة المعدنية، هيثم الزيادين، ورئيس لجنة الحريات العامة وحقوق الإنسان، عواد الزوايدة، ومقرر لجنة التحقيق، مصطفى ياغي، والنائب، قيس زيادين.

ويسعى الأردن إلى تطبيع العلاقات مع “نظام الأسد” بشكلٍ كاملٍ، بعد سيطرة الأخير بدعمٍ روسيّ على المنطقة الجنوبية لحل مشكلة اللاجئين السوريين على أراضيه، وتحقيق مكاسب اقتصادية، لا سيما بعد إعادة فتح معبر نصيب – جابر) الحدودي.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: