أخبار تركيا

كيف تسجل مولودك الجديد في تركيا

تكثر أسئلة الآباء السوريين الجدد في تركيا حول آلية تسجيل مواليدهم، وطرق الحصول على هوية الإقامة المؤقتة أو على جواز سفر.

وتعتبر “شهادة الميلاد” الصادرة عن المستشفى الورقة الأساسية في المعاملة، ويتم في العادة منح عدة نسخ منها، لذلك احرص على الحصول عليها مباشرة واحتفظ بنسخ احتياطية منها معك.

بعد حصولك على الشهادة، راجع مديرية النفوس في منطقتك ilçe nüfus müdürlüğü، خلال فترة أقصاها 30 يومًا، مصطحبًا أوراقك الرسمية مع نسخة إضافية لكل منها، وابحث عن قسم معاملات الولادة Doğum İşlemler.

انتبه: إذا تجاوزت فترة الشهر على تسجيل الولادة فستفرض عليك غرامات مالية.

سيطلب منك الموظف المسؤول ملء استمارة يكتب فيها اسم المولود مع معلومات عن الأم والأب، انتبه جيدًا عند تعبئة المعلومات واحرص على أن تكون مطابقة تمامًا لوثائقك وللاسم الذي اخترته لطفلك.

بعد التحقق من صحة المعلومات سيمنحك الموظف شهادة ولادة رسمية Doğum Bilgisi على الفور، وتدخل معلومات الطفل على النظام، دون تقاضي أي أجور.

تسجيل الطفل في نظام الحماية المؤقتة

بعد الحصول على وثيقة الولادة Doğum Bilgisi عليك تسجيل طفلك في دائرة الهجرة للحصول على وثيقة الحماية المؤقتة، للاستفادة من الخدمات المقدمة لحامليها.

اذهب إلى أقرب دائرة هجرة لعنوانك، مصطحبًا الطفل وأمه، بالإضافة لوثيقتي الولادة الممنوحتان من المشفى ومن دائرة النفوس. هناك سيتم تصوير الطفل وستؤخذ الشهادة الأصلية ليتم بعدها منح المولود بطاقة الحماية المؤقتة الخاصة به.

 

تسجيل المولود في القنصلية

يرغب بعض السوريين باستخراج جواز سفر للطفل الجديد، ولإتمام العملية لا بد من تصديق شهادة الميلاد من مديرية الصحة ثم من والي المنطقة، وبعدها يتم أخذ موعد في القنصلية.

عند ذهابك إلى القنصلية اصطحب معك الأوراق التالية:

  • جواز سفر الأب والأم ودفتر العائلة أو عقد زواج الوالدين.
  • شهادة الولادة مصدقة من الولاية التي حدثت فيها الولادة.
  • صور شخصية للأب عدد 2.
  • رسم قنصلي مقداره 50 دولار أمريكي.
  • وثيقة إثبات شخصية مقدم الطلب.

انتبه، إن تأخرت في تسجيل مولودك لأكثر من 90 يومًا، وأقل من سنة، فعليك دفع غرامة 50 دولارًا أمريكيًا للقنصلية.

أما في حال تجاوز تأخرك في تسجيل مولودك لأكثر من سنة، فعندها ستغرمك القنصلية بـ 100 دولار أمريكي.

يمكنك حجز موعد لتسجيل مولودك في القنصلية السورية باسطنبول من هنا.

وتعتبر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن تسجيل اللاجئين في تركيا أمر مهم، لأنه يمنحهم الحق في الحصول على التعليم والرعاية الصحية.

وبدون التسجيل قد يواجه الأطفال مشاكل في إثبات جنسيتهم، مما يعرضهم لخطر أن يصبحوا بدون جنسية.

يثبت تسجيل المواليد سن الطفل ويحميه من التعرض لمخاطر مثل الاتجار بالبشر، عمالة الأطفال، زواج القاصرين والقاصرات، التبني غير المشروع، والاستغلال الجنسي.

وتشير الأرقام الصادرة عن دائرة الهجرة التركية إلى أن عدد السوريين المقيمين في تركيا بلغ ثلاثة مليون ونصف سوري تقرييًا، موزعين على المحافظات المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: