أخبار تركيا

أردوغان: السيل التركي لن يعود بالفائدة على بلدنا فحسب بل على جيراننا ومنطقتنا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن مشروع “السيل التركي” لن يعود بالفائدة على تركيا وشعبها فحسب بل على جيرانها والمنطقة أيضا.

وقال أردوغان في كلمة له خلال مراسم احتفالية بمناسبة إتمام الجزء المار من البحر الأسود في مشروع خط أنابيب “السيل التركي” لنقل الغاز، في مدينة إسطنبول التركية: “وصلنا إلى المرحلة النهائية لمشروع السيل التركي والمشروع سيكون جاهزاً للخدمة في 2019″، مضيفاً: “السيل التركي لن يعود بالفائدة على بلدنا فحسب بل على جيراننا ومنطقتنا”

وقال أردوغان: “نشهد خطوة جديدة في التعاون في مجال الطاقة والمضي في الارتقاء بالعلاقات بين تركيا وروسيا”، وأضاف: “بالنسبة لنا روسيا مُصدّر مهم للغاز الطبيعي، ودولة صديقة نثق بها ويمكننا التعاون معها على المدى الطويل”.

وأوضح أردوغان أن “تركيا اشترت من روسيا 387 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي منذ 1987 وهذا دليل على اجتيار علاقاتنا كافة التحديات في مجال الطاقة”، وتابع: “تعاوننا مع روسيا واسع جدا ومتعدد الجوانب”.

وشدد على أن تركيا لن ترسم إطار علاقاتها الثنائية مع روسيا بناء على مطالب أو إملاءات الدول الأخرى في أي وقت.

و”السيل التركي”، مشروع لمد أنبوبين باستطاعة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا لكل منهما، من روسيا إلى تركيا ومنها إلى أوروبا عبر البحر الأسود، على أن يغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول جنوب شرقي، وجنوبي أوروبا.

وجرى توقيع مشروع “السيل التركي” بمدينة إسطنبول، في أكتوبر/تشرين الأول 2016، ويتكون من خطي أنابيب سعة كل منهما 15.75 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

ومن المنتظر أن يمتد الخط الثاني إلى إيطاليا عبر اليونان أو إلى صربيا عبر بلغاريا؛ ويُرتقب البدء في تشييد الجزء البري من الخط الثاني، العام المقبل.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: