ثقافة وفن

رحيل شامل أميرالاي.. هذه أهم أعماله

نعى فنانون سوريون مساعد المخرج السوري القدير شامل أميرالاي، الذي وافته المنية أمس السبت 17 من تشرين الثاني، عن عمر ناهز 68 عامًا.

وكتب الممثل أيمن زيدان عبر صفحته في “فيس بوك” “شامل أميرالاي… رفيق مشوار طويل من الحلم… وداعًا”، كما كتبت الممثلة السورية ليلى عوض عبر حسابها في “تويتر” “المخرج السوري شامل أميرالاي في ذمة الله، الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة”.

كما نعاه الفنان التشكيلي رسام الكاريكاتير موفق قات، ومدير التصوير حنا ورد، الذي رافقه في العديد من الأعمال.

المخرج أميرالاي من مواليد دمشق عام 1950، شارك في العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية كمخرج منفذ ومخرج مساعد، في السينما أفلام منها “سوريون” و”الأم” و”ما يطلبه المستمعون” و”مريم” وغيرها.

أما في الدراما فكانت له بصمته الواضحة في مسلسلات

أخوة التراب

كان أميرالاي مخرجًا منفذًا لمسلسل “أخوة التراب” الذي أنتجته شركة “الشام الدولية” عام 1996، وأخرجه نجدت أنزور، وكان من بطولة أيمن زيدان، خالد تاجا، وسوزان نجم الدين.

وهو مسلسل درامي تاريخي تتناول أحداثه بدايات القرن العشرين منذ انتهاء الدولة العثمانية وسقوط الخلافة، ثم دخول الجيوش العربية إلى سوريا في عام 1918، حتى دخول جيوش الاستعمار الفرنسي إلى سوريا في عام 1920.

أيام الغضب

عمل أميرالاي مخرجًا مساعدًا للمخرج باسل الخطيب في مسلسل “أيام الغضب” عام 1996، الذي لعب دور بطولته أيمن زيدان، جهاد عبدو، وفرح بسيسو.

تدور أحداث المسلسل حول “ضرغام” (أيمن زيدان)، الرجل الذي أراد أن يعيش حرًا، فقرر من بين همساته وصرخاته أن يستقطب أهل بلدته ويُحيي بداخلهم أسمى القيم الوطنية والإنسانية لمواجهة الواقع الجديد الذي يفرضه الاحتلال الفرنسي عليهم.

ويصادف ضرغام العديد من العقبات والعوائق في رحلته لتحقيق أهدافه.

يوميات مدير عام

ضمن تعاونه المستمر مع شركة “الشام الدولية” التي كان يديرها أيمن زيدان، عمل أميرالاي مخرجًا منفذًا إلى جانب المخرج هشام شربتجي، في مسلسل “يوميات مدير عام”، الذي أنتج عام 1995، ولعب أدوار بطولته، أيمن زيدان، زهير عبد الكريم، نادين، وتوفيق العشا.

يتناول المسلسل قصة الدكتور “أحمد عبد الحق” (أيمن زيدان، والذي يعينه صديقة الوزير كمدير عام بإحدى المؤسسات الحكومية.

وبعد تعيينه يلاحظ الفساد الكبير المستشري داخل المؤسسة، فيحاول إصلاحه، فيستعين بصديقه المخرج “وحيد” (زهير عبد الكريم)، والذي يساعده على التنكر بأشكال مختلفة والدخول بين الموظفين لكشف الفاسد منهم.

جريمة في الذاكرة

مما يدل على تنوع المخرجين الذين عمل شامل أميرالاي مساعدًا لهم، أنه عام 1992، عمل أيضًا مع المخرج مأمون البني، في مسلسل “جريمة في الذاكرة”.

واعتبر المسلسل من أهم الأعمال البوليسية التي قدمتها الدراما السورية خلال مسيرتها، وهو من بطولة سمر سامي، سلوم حداد، عبد الهادي الصباغ، والراحلة مي سكاف، ومأخوذ عن رواية أجاثا كريستي، بعنوان “الجريمة النائمة”.

تدور أحداث المسلسل حول جريمة قتل حدثت قبل 20 عامًا، إذ تقتل “هالة” (مي سكاف) ثم يموت زوجها لاعتقاده بأنه هو من قتلها، وتظل هذه الجريمة نائمة حتى تعود ابنة زوج القتيلة (سمر سامي) لتكشف الجريمة، وتتسبب بالقبض على المجرم.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: