أخبار سوريا

مجزرة جديدة للتحالف شرق دير الزور ضحاياها 18 مدنيا

قضى 18 مدنيا يوم الخميس في قصف لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” على منطقة “السوسة” بريف دير الزور الشرقي.

وذكرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة” نقلا عن مصدر طبي إن 13 طفلا و4 نساء ورجلا من أهالي قرية “الباغوز” قضوا بناحية “السوسة” في قصف للتحالف الدولي صباح اليوم.

وقالت مصادر محلية إن قوات التحالف استهدفت منزلا تقطنه عائلة “صالح العبد لله” في قرية “البو بدران” التابعة لبلدة “السوسة” ما أدى إلى سقوط قتلى معظمهم نساء وأطفال، مشيرة إلى تكثيف قوات التحالف للقصف وسوء الوضع الإنساني للمدنيين بمناطق سيطرة التنظيم.

وأوضحت أن طيران التحالف نفذ عشرات الغارات على مدينة “هجين” وبلدات “البو بدارن” و”أبو الحسن” و”السوسة” و”الباغوز”.

ودارت اشتباكات بين ميليشيات “قسد” وبين مسلحي تنظيم “الدولة” في منطقة “إصلاح هجين”، وسط قصف جوي على مناطق سيطرة عناصر التنظيم في المدينة.

من جهتها، ذكرت “قسد” في بيان غنها هاجمت مواقع التنظيم على محور “هجين” لتندلع اشتباكات عنيفة بين الطرفين أوقعت قتلى وجرحى، مؤكدة تنفيذ طيران التّحالف الدّوليّ 38 غارة جوية على مناطق التنظيم المحاصرة.

كما أرسلت “وحدات حماية الشعب” كبرى ميليشيات “قسد” اليوم رتلا عسكريا مؤلفا من 100 عربة تحمل عناصر وأسلحة من مدينة “الشدادي” إلى ريف دير الزور، ترافقه مصفحات لميليشيا “هات” (المقنعين) المختصة بالعمليات ضد الخلايا النائمة، وفق مصادر محلية.

واستأنفت ميليشيات “قسد” بقيادة “وحدات حماية الشعب” قبل أيام عمليّاتها العسكريّة ضدّ تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة بين مدينة “هجين” وبلدة “السوسة” على ضفة الفرات اليسرى شرق دير الزور.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: