أخبار تركيا

قاصران وراء الجريمة.. الشرطة التركية تقبض على قتلة “غنى أبو صالح”

أعلنت الشرطة التركية مساء يوم السبت، توقيف قتلة الشابة السورية “غنى أبو صالح” التي لقيت حتفها في مدينة “غازي عينتاب” التركية أول أمس الخميس أثناء محاولة سلب من قبل لصوص، وأصيب خلال ذات الحادثة شاباً سورياً آخر يدعى “أحمد غازي”.

وأكدت الشرطة التركية في بيان رسمي، إلقاء القبض على قاصرين لم تحدد جنسيتهما، وقالت إنهما المتهمان الرئيسيان بارتكاب الجريمة، مشيرة إلى أنها بعد التحريات تمكنت من التوصل إلى هويتهما والتوصل إلى مكان إقامتهما، حيث عثرت على أداة الجريمة وهي عبارة عن أداة حادة.

وأخفت الشرطة التركية في بيانها هويات القتلة، واستخدمت حروفاً لاختصار اسميهما وهما (m.b.t) و (a.s) الأول عمره 17 عاما والثاني 15 عاما، موضحة في بيانها أنها أوقفتهما لمتابعة التحقيقات، كما احتجزت دراجة كهربائية كانا يستقلانهما بعد وقوع الجريمة.

ونفذ عدداً من طلاب جامعة “غازي عينتاب” مساء اليوم وقفة احتجاجية في حرم الجامعة للمطالبة بتسريع عملية التحقيق ومعاقبة مرتكبي الجريمة.

يشار إلى أن الجريمة تسببت بحالة استياء وغضب بين أوساط السوريين المقيمين في مدينة “غازي عينتاب”، والتي وقعت مساء أول أمس الخميس أثناء عودة “أبو صالح” من الجامعة إلى منزلها حين تعرضت لمحاولة سلب على يد مجهولين، وحين قاومت اللصين قام أحدهما بطعنها بواسطة أداة حادة طعنة قاتلة، وأصيب خلال الحادثة شاب سوري آخر حاول الدفاع عنها، إلا أن مصادر مقربة منه أكدت أن حالته الصحية مستقرة الآن.

المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: