تكنولوجيا

بروتون ميل.. بريد إلكتروني بحماية “نووية”

نسمع من فترة لأخرى عن اختراق خدمة بريد إلكتروني وتسرُّب بيانات ملايين المستخدمين، ولم تنج من هذه الاختراقات أي من الشركات الكبرى سواء ياهو أو غوغل أو مايكروسوفت، ولهذا كان لا بد من ظهور خدمة بريد إلكتروني آمنة ومشفرة وتوفر الحماية لخصوصية مستخدميها، ومن هنا جاءت فكرة “بروتون ميل”.

تم تأسيس بروتون ميل في 2013 من قبل علماء في المنظمة الأوروبية للبحوث النووية (سيرن)، “تشاركوا برؤية حول إنترنت أكثر أمنا وخصوصية”.

ويقول مطورو هذا البريد الإلكتروني في صفحة الموقع إنهم مجموعة من العلماء والمهندسين والمطورين الذين جمعتهم رؤية مشتركة لحماية الحريات المدنية على الإنترنت، ولهذا ابتكروا بروتون ميل، وهو خدمة بريد إلكتروني سهلة الاستخدام وآمنة مع تشفير من الطرف إلى الطرف، ويتضمن مزايا أمان متطورة.

وتقبع البنية التحتية لبروتون ميل في أكثر مراكز البيانات أمانا في أوروبا، وذلك على عمق ألف متر تحت الصخر الصلب في سويسرا.

ويملك بروتون ميل حاليا أكثر من مليون مستخدم، وإضافة إلى مقراتهم في جنيف بسويسرا تملك الشركة مراكز دعم في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية، وفي سكوبجي في مقدونيا.

 

أهم مزايا بروتون ميل

التشفير المحكم
بيانات المستخدمين فيه مشفرة بطريقة تجعل من المستحيل الوصول إليها حتى بالنسبة للشركة المطورة التي لا تملك إمكانية الوصول إلى مفتاح التشفير، مما يعني أنهم لا يملكون القدرة التقنية لفك تشفير رسائل المستخدمين، وبالتالي لا يمكنهم تسليم بيانات المستخدم لأي طرف ثالث يطلبها.

التشفير المفتوح المصدر
تستخدم الشركة تقنيات تشفير مفتوحة المصدر، والهدف من ذلك -بحسب الشركة- هو ضمان أن خوارزميات التشفير المستخدمة لا يتم بناؤها بشكل سري وراء الأبواب.

إشادة كبيرة
ويحظى هذا البريد الإلكتروني بإشادة من كبرى الصحف العالمية، فصحيفة فوربس تقول إنه “بديل لنموذج الخدمات المجانية المبنية على عائدات من الإعلانات، مثل جيميل الذي يمسح بريدك الإلكتروني ليقدم لك إعلانات تناسبك على الإنترنت”.

أما صحيفة وول ستريت جورنال فتقول إن “بروتون ميل يضع خوادمه في سويسرا.. ولهذا فكافة بيانات المستخدمين محمية بقوانين الخصوصية السويسرية الصارمة”.

 

كيف تحصل عليه
تتوفر خدمة بروتون ميل لكافة المنصات من حواسيب مكتبية ومحمولة إلى الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية، وهي متاحة للمستخدمين العاديين وفق خطتين:

الأولى: مجانية تتيح للمستخدم إنشاء حساب بريد إلكتروني مع سعة تخزين بحدود 500 ميغابايت وإمكانية إرسال حتى 150 رسالة يوميا.

الثانية: مقابل أربعة يوروات شهريا، وبحسب هذه الخطة، يتاح للمستخدم الحصول على سعة تخزين تبلغ خمسة غيغابايتات، وإمكانية إرسال حتى ألف رسالة يوميا، واستخدام مرشحات مخصصة ومجلدات وعنوانين، وإرسال رسائل بريد إلكتروني مشفرة لمتلقين خارجيين، إلى جانب مزايا أخرى.

وتقول الشركة إن الاشتراك يمثل مساهمة لمساعدتها في مواصلة تطوير بروتون ميل كبرنامج مجاني مفتوح المصدر.

ولإنشاء حساب بريد جديد، ما عليك سوى زيارة موقع “بروتون ميل” والنقر على تسجيل، ثم اختيار الخطة التي تلائمك.

بواسطة
رماح الدلقموني
المصدر
الجزيرة نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: