اقتصاد

رفع العقوبات المتبادل بين واشنطن وأنقرة يحسن الليرة التركية

شهدت الليرة التركية تحسنًا أمام الدولار لأول مرة منذ ثلاثة أشهر بعد رفع العقوبات المتبادلة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وقفزت الليرة خلال الساعات الماضية 1.7% أمام الدولار، إذ سجلت، السبت 3 من تشرين الثاني، 5.43 ليرة بحسب بنك “isbank” الرسمي، بعدما كانت 5.51 الخميس الماضي.

تحسن الليرة جاء عقب رفع العقوبات بين الطرفين، إذ أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن تركيا قررت رفع عقوباتها عن وزيري العدل، جيف سيشنز، والداخلية، كريستين نيلسن، الأمريكيين.

وتزامن ذلك مع رفع الولايات المتحدة عقوباتها عن وزيري العدل التركي، عبد الحميد غل، والداخلية سليمان صويلو.

وقال جاويش أوغلو، بحسب وكالة “الأناضول”، اليوم، إن رفع العقوبات المتبادل جاء بطلب من واشنطن.

وشهدت العلاقات التركية- الأمريكية أزمة دبلوماسية نتيجة احتجاز تركيا للقس الأمريكي، أندرو برونسون، بتهمة الضلوع بمحاولة الانقلاب، في 15 من تموز 2016، قبل أن تحيله إلى الإقامة الجبرية.

وأعقب ذلك فرض أمريكا عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين، إلى جانب عقوبات اقتصادية على الصلب والصادرات التركية، أدت لانخفاض الليرة التركية إلى مستويات غير مسبوقة، إذ تجاوز سعر الصرف لأيام قليلة 7 ليرات للدولار الواحد.

وتأمل أنقرة برفع الرسوم الجمركية التي فرضتها إدارة ترامب في آب الماضي، والتي أسهمت بتراجع قيمة الليرة التركية.

ومن المتوقع أن ينعكس تحسن العلاقات بين أنقرة وواشنطن على الملفات العالقة بينهما في سوريا، وخاصة في تنفيذ اتفاق منبج بريف حلب، وانسحاب القوات الكردية منها.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: