أخبار سوريا

روسيا تكذب وليد المعلم وتدافع عن تركيا بشأن اتفاق إدلب

نفت روسيا تصريحات وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، بشأن عدم التزام تركيا باتفاق إدلب.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، أمس، عن المعلم قوله إن “الإرهابيين لا يزالون متواجدين بأسلحتهم الثقيلة في منطقة منزوعة السلاح، وهذا مؤشر على عدم رغبة تركيا بتنفيذ التزاماتها”.

لكن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، نفى ذلك.

وقال بيسكوف للصحفيين تعليقًا على تصريحات المعلم إن روسيا “لا ترى تهديدًا في الاتفاق حتى الآن”، بحسب ما نقلت عنه وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأضاف أن الوضع معقد لكن الجانب التركي يبذل جهودًا كبيرة للوفاء بالتزاماته تجاه الاتفاق، وهذا ما أكد عليه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين خلال قمة إسطنبول الرباعية السبت الماضي.

وأشار إلى أن الجانب الروسي سيُعلم النظام السوري بخطوات التحرك الروسي تجاه سوريا أول بأول وبالتفاصيل الدقيقة.

من جهته قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي مع نظيريه الأذربيجاني والإيراني في إسطنبول، إن الاتفاق التركي- الروسي يسير وفق الخطة الموضوعة وليست هناك مشاكل في تنفيذه.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

وستكون المنطقة العازلة بعمق 15 كيلومترًا في إدلب و20 كيلومترًا في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

المصدر
عنب بلدي
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: