ثقافة وفن

مؤتمر في إدلب يناقش حماية الآثار من السرقة والتهريب

عقد مركز الآثار والمتاحف في مدينة إدلب، مؤتمراً لمناقشة إنقاذ وحماية الممتلكات الثقافية في إدلب ومنع وقوع المزيد من الانتهاكات عليها وحمايتها.

وقال “أيمن النابو” مدير متحف إدلب إن الهدف العام من المؤتمر، المنعقد مؤخرا، هو حشد الجهود من أجل إنقاذ وحماية الممتلكات الثقافية في إدلب ومنع وقوع المزيد من الانتهاكاتوالسرقات وحمايتها وفق آلية إدارية قانونية يمكن الوصول من خلالها إلى مرحلة متقدمة من الحماية والإدارة.

وأضاف “النابو”، أن المؤتمر طرح العديد من المبادرات التي أطلقها مركز آثار إدلب وهي ايجاد قواعد قانونية من شأنها أن تكون ناظمة وواجبة التطبيق في المحاكم المنتشرة في محافظة إدلب وأن تجرم المنتهكين بحق الممتلكات الثقافية والإرث الإنساني في محافظة إدلب وفق رؤية قانونية نتمنى أن يتم المصادقة عليها قريباً من أجل العمل بمقتضاها وحماية ما تبقى من آثار محافظة إدلب.

وتابع “النابو”، حضر المؤتمر ممثلون عن المجالس المحلية ومنظمات المجتمع المدني، وكانت الأجواء إيجابية، مؤكدا أن الاقتراحات لاقت ترحيبا كبيرا، وسيتم العمل على إيجاد لوائح تنفيذية في الأسابيع المقبلة، متمنين أن تكلل هذه الجهود بالنجاح.

يشار إلى أن مركز آثار إدلب، أطلق منذ قرابة الشهر حملة بعنوان “أنقذوا آثار إدلب”، وضمت هذه الحملة مجموعة نشاطات بهدف تسليط الضوء على أهمية الآثار وحمايتها، لا سيما بعد انتشار سرقة الآثار عبر تجار مهمتهم التهريب خارج سوريا.

المصدر
زمان الوصل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: