شباب

“الإسلامي السوري” يمنع الشباب من الزواج بغير المسلمات في أوروبا

أصدر “المجلس الإسلامي السوري” فتوى تمنع الشباب في “بلاد غير المسلمين” (أوروبا) من الزواج من مرأة غير مسلمة.

وقال المجلس في بيان، الاثنين 29 من تشرين الأول، إن “الزواج من المرأة الكتابية (المسيحية واليهودية) في بلاد غير المسلمين، منع من كثير من أهل العلم لما يترتب عليه من أضرار بالغة على الأسرة المسلمة”.

وشهدت السنوات الماضية لجوء الكثير من الشباب السوري إلى أوروبا هربًا من الحرب، في ظل انتشار ظاهرة الزواج من نساء أجنبيات غير مسلمات لم تكن منتشرة بشكل كبير سابقًا في سوريا.

وحدد المجلس ثلاثة أضرار، أولها فقدان الولاية على الزوجة والعائلة، وعدم تمكن الزوج من القيام عليهم بسبب قوانين البلاد التي تفرض أحكامًا تخالف الشرع الإسلامي، بحسب تعبيره.

أما الضرر الثاني فحدده المجلس بالخشية على نشوء ذرية المسلم على غير دين الإسلام وعدم تربيته على الأخلاق الإسلامية، إلى جانب الضرر من الزواج وأشده انتشار الزواج من غير المسلمات، والعزوف عن الزواج من المسلمات.

وقال المجلس إنه “بناء على الأضرار فإن شروط إباحة الزواج مِن الكتابيات في ديار الكفر غير متوفرة غالبًا، مع غلبة المفاسد والأخطار، وبناء عليه فحكمه المنع مالم تتوفر هذه الشروط وتنتفي تلك الموانع”.

وطالب المجلس الشباب بالزواج من النساء المسلمات المقيمات في تلك البلاد، في حين حرم زواج المرأة المسلمة بغير المسلم وإن كان من أهل الكتاب في بلاد المسلمين أو غيرها.

ويضم المجلس الإسلامي قرابة 40 هيئة ورابطة إسلامية من “أهل السنة والجماعة” في الداخل والخارج، ومن ضمنها الهيئات الشرعية لأكبر الفصائل الإسلامية في سوريا، ويترأسه الشيخ أسامة الرفاعي.

ويبيح الدين الإسلامي وفق النص القرآني الزواج من المرأة غير المسلمة (في بلاد المسلمين) لكن وفق شروط حددها المجلس، بأن تكون مِن أهل الكتاب (اليهوديات والمسيحيات)، وأن تكون عفيفةً عن الزنا، وألا يؤدي الزواج بها إلى فتنة المسلم عن دينه، وألا تكون ممن يظهر العداوة للإسلام وأهله، وتسعى في حرب المسلمين وإيذائهم.


 

المصدر
عنب بلدي
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: