تكنولوجيا

إنتل تستهدف هواة الألعاب بمعالجات الجيل التاسع الجديدة

أعلنت شركة إنتل عن إطلاق معالجاتها الجديدة من الجيل التاسع، ومنها المعالج إنتل كور “آي9-9900كي” الذي تروج له الشركة الأميركية باعتباره “أفضل معالج للألعاب في العالم”.

ويعمل معالج إنتل الجديد بثمانية أنوية بسرعة أساسية تبلغ 3.6 غيغاهيرتز، ويمكن أن يتسارع حتى 5.0 غيغاهيرتز، مما يمكنه من عرض 224 إطارا في الثانية بلعبة “فورتنايت” الشهيرة.

وإلى جانب ذلك قدمت إنتل الطراز الصغير من المعالج “آي9″، وهو المعالج “آي5-9600كي” السداسي النوى الذي يعمل بسرعة أساسية تبلغ 3.7 غيغاهيرتز، وكذلك المعالج “آي7-9700كي” الثماني النوى بسرعة 3.6 غيغاهيرتز.

وقالت الشركة إنه يصدر عن جميع المعالجات حرارة 95 واط كحد أقصى، مشيرة إلى أن المعالجات تتضمن موزع حرارة يعمل على تبديد السخونة بصورة أفضل.

وبحسب إنتل فقد تم تصنيع المعالجات الجديدة وفق معمارية 14 نانومتر، لكن سيتم الاعتماد على معمارية 10 نانومتر الجديدة في تصنيع المعالجات بدءا من العام المقبل.

وتتوفر حاليا المعالجات الجديدة للحجز حيث يبلغ سعر المعالج “آي9-9900كي” في الأسواق الأميركية 488 دولارا، والمعالج “آي7-9700كي” حوالي 374 دولارا، أما المعالج “آي5-9600كي” فيبلغ سعره 262 دولارا.

المصدر
الألمانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: