شباب

قرار أصدره النظام يحرم أكثر من 200 طالب من إكمال دراستهم في جامعة “القلمون”

تعرّض أكثر من 200 طالب بالسنة الخامسة في جامعة “القلمون” الخاصة للفصل منها، واشتكى الطلاب أن الفصل جاء نتيجة تطبيق الجامعة لقرار “وزارة التعليم العالي” بحكومة النظام، بحسب ما نقلوه عن مسؤولي الجامعة.

وبين أحد الطلاب المشتكين من القرار أن “الفصل صدر بحقهم وهم في السنة الخامسة، أي السنة الأخيرة لدراستهم، وهذا الأمر يعد مصيبة بالنسبة لحياتهم الجامعية التي ضاعت”.

 

مبالغ مالية كبيرة

وأشار الطالب إلى “تلفزيون الخبر” الموالي للنظام أن “المبالغ المالية التي دفعت خلال سنوات الدراسة في الجامعة كبيرة، والعديد من الطلاب مضطر حالياً لإعادة التسجيل في جامعة أخرى، أي كلفة مالية زائدة وسنوات دراسية سابقة بلا فائدة”.

وأضاف الطالب أن “تفسير الفصل الذي حصلنا عليه من الجامعة هو تطبيق لقرار وزارة التعليم العالي القاضي بفصل الطلاب أصحاب المعدلات المنخفضة”.

وأردف المصدر أنه “خلال سنوات الحرب كانت تصدر مراسيم بدورات استثنائية تخص هذا الشأن، لكن هذه السنة لم يتم تنبيه الطلاب قبل مدة حول عودة قرار الفصل”.

 

ليس فقط بجامعة “القلمون”

بدوره، شرح مصدر مسؤول في جامعة القلمون ( فضل عدم ذكر اسمه ) لـ”الخبر”: أن قرار الفصل ليس فقط بجامعة القلمون، بل تم في العديد من الجامعات الخاصة، وهو تطبيقاً لقرار وزارة التعليم رقم 21 الخاص بعمل الجامعات الخاصة” ما يعني أن مئات الطلاب قد يواجهوا خطر الحرمان من إكمال دراستهم الجامعية.

وكشف المصدر أن “القرار المذكور يقضي بفصل الطالب في حال كان معدله أقل من 2 من أصل 4، وهذا ما حصل مع الطلاب المذكورين”.

ولفت المسؤول إلى أن “معظم الأشخاص بشكل عام يعتقدون أن الجامعة الخاصة تعني جامعة بلا رسوب، وهذا أمر خاطئ، فالجامعات الخاصة هدفها بالنهاية تخريج طلاب بمستوى علمي لائق ( على حد تعبيره )، ومنه فإن عدم رفع الطالب لمعدله يستدعي الفصل وفق القانون”.

كما أكد المصدر أن “الفصل لا يأتي مباشرةً، فأولاً وبعد أن يكون معدل الطالب تحت 2 بفصلين متتاليين يصدر قرار فصله مع إعطائه فصول استدراكية”، مضيفا أن “الفصول الاستدراكية هي أربعة، ويستطيع الطالب فيها إعادة تقديم مواده السابقة ذات العلامات المنخفضة من أجل تحسينها، وفي حال التحسين يلغى قرار الفصل”.

ونوه المصدر إلى أن “الطلاب المذكورين المفصولين انتهت مدة فصولهم الاستدراكية لتبقى معدلاتهم منخفضة”، لافتاً بالوقت ذاته إلى أنه “في حال صدور مرسوم استنفاذ هذه السنة بإمكانهم العودة للجامعة، بحسب مدة المرسوم”.

وبحسب قرار “وزارة التعليم” بالنظام، رقم 21 لعام 2014 فإنه “يوجه انذار إلى الطالب الذي يقل معدله التراكمي عن 2 في أي من الفصلين الدراسيين الأول والثاني”.

ويقول القرار أنه “عند حصول الإنذار، يجب أن يلغي الطالب مفعوله برفع معدله إلى نقطتين فما فوق وذلك بمدة أقصاها فصلين دراسيين من تاريخ الإنذار، ليفصل بعد انتهاء المدة إذا لم يحسن معدله”.

المصدر
مواقع إلكترونية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: