ثقافة وفن

خطأ طبي يودي بحياة الممثلة دينا هارون

توفيت في مستشفى الأسد الجامعي بدمشق، صباح اليوم الاثنين، الفنانة السورية دينا هارون، فيما أكدت صفحات موالية لنظام بشار الأسد على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن الوفاة ناتجة عن “خطأ طبي”.

وأكد الصحفي أحمد الدرع المتخصص بأخبار الفنانين، عبر صفحته على فيسبوك، أن دينا (44 عاماً) “دخلت قبل أسبوعين مستشفى في اللاذقية، وهي تشتكي من ألم في البطن، ليتم استئصال الزائدة، لكن تبين فيما بعد أنها ليست مصابة بها”.

وأضاف أنه “أثناء عملية الزايدة أصيبت بجرثومة في الإمعاء تسبب بانتانات كبيرة في الكبد وجلطة في الإمعاء وآلام كبيرة في الكولون، وبعدها استأصلوا لها جزء من الأمعاء، ولكن حالتها استمرت بالتدهور”.

ولفت الدرع إلى أن سوء حالة دينا الصحية استدعى نقلها إلى دمشق، وتم إدخالها إلى العناية المشددة إلى أن توفيت اليوم. وختم منشوره بالقول: “نعم صدقوني، دينا توفيت بخطأ جراحي، الله يرحمك يا دينا”.

بينما أشارت صفحة “هنا دراما”، إلى أنه دينا عانت من جرثومة دخلت أمعائها منذ فترة، وبعد القيام بعمل جراحي عاودت الجرثومة الوجود ما أدى لاستئصال جزء كبير من الأمعاء وتدهور حالتها الصحية.

وكانت تولاي شقيقة دينا المنحدرة من محافظة اللاذقية، قد نشرت سابقاً تأكيداً بأن دينا ليست في غيبوبة كما نشر البعض طالبة الدعاء لها بالسلامة، كما نفت الأخبار التي تداولتها مواقع إعلامية، وتشير فيها إلى أن شقيقتها مصابة بسرطان المعدة.

وأكدت تولاي أيضاً أن شقيقتها دينا كانت “في غيبوبة، وفي العناية المشددة، لأسباب تنفسية في صدرها ومشكلة بالإمعاء”.

واشتهرت دينا هارون بالعديد من الأعمال التلفزيونية، ومن أبرزها مرايا ياسر العظمة التي بدأت المشاركة بها ابتداء من عام 2000، ومن الأعمال التي شاركت بها كذلك، مسلسل “أشواك ناعمة”، و”أسياد المال”، و”الخبز الحرام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: