عربي

الأردن يتهم نظام الأسد بإعاقة فتح معبر نصيب الحدودي

اتهم وزير النقل الأردني وليد المصري، نظام بشار الأسد بإعاقة فتح معبر نصيب الحدودي، مؤكداً أن أن التقصير في بعض التجهيزات اللوجستية من جانب النظام، يحول دون فتح المعبر الحدودي.

وبحسب ما نقله موقع “روسيا اليوم”، فإن الوزير بين أمس الأحد، أن الاجتماعات لا تزال قائمة مع النظام، للعمل على تجهيز البنى التحتية والأمور اللوجستية، تمهيداً لفتح الحدود.

كما نقل الموقع عن نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية، محمد خير الداوود، تأكيده “استعداد قطاع الشاحنات في الأردن لنقل البضائع وتبادلها فوراً مع الجانب السوري، بمجرد الإعلان عن فتح الحدود الأردنية السورية بشكل رسمي”.

وأعلن الداوود جاهزية خمسة آلاف شاحنة لنقلِ البضائع إلى سوريا، مشيراً إلى “أهمية فتح معبر جابر نصيب لما سيقوم به من رفد خزينة البلدين، وعودة حركة البضائع بين لبنان والأردن من جهة أخرى”.

وكان الأردن قد نفى في الـ29 من سبتمبر/ أيلول، فتح معبر نصيب أمام حركة نقل البضائع والمسافرين، وذلك بعد ساعات من إعلان وزارة نقل النظام عن فتحه.

وجاء ذلك في بيان أصدرته متحدثة الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات،  وأشارت فيه إلى أن “معبر جابر نصيب ما يزال مغلقاً، ولَم يتم افتتاحه أمام حركة نقل البضائع والمسافرين”.

وأوضحت أن “الاجتماعات الفنية لفتح الحدود مستمرة”، منوهة إلى أن “إعادة فتح الحدود يتطلب توفر بنية تحتية ومعايير لوجستية وفنية يلزم تحقيقها قبل افتتاح الحدود”.

وكان المعبر قد أغلق في أبريل/ نيسان 2015 بعد تدهور الوضع الأمني في المنطقة الحدودية التي يقع ضمنها المعبر.

ويقع معبر نصيب – جابر الذي افتتح في عام 1997 بين بلدة نصيب السورية في محافظة درعا وبلدة جابر الأردنية في محافظة المفرق، وتمكنت قوات النظام والميليشيات المتحالفة معها وبدعم روسي، من استعادة المعبر في يوليو/ تموز الماضي.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: