دولي

فرنسا: نشر روسيا نظام إس-300 في سوريا ينذر بتصعيد عسكري

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الجمعة، إن نشر روسيا نظام إس-300 الصاروخي المضاد للطائرات في سوريا، ينذر بتصعيد عسكري، ويعرقل آفاق التوصل لحل سياسي للحرب في سوريا.

وقالت “أنييس فون دير مول”، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية للصحفيين في إفادة عبر الإنترنت: “تراقب فرنسا بقلق تسليم روسيا قدرات دفاع جوي متطورة للنظام السوري”.

وأضافت: “في ظل التوترات في المنطقة يساهم تسليم روسيا مثل هذا العتاد في استمرار خطر التصعيد العسكري ويقضي على احتمال التوصل لتسوية سياسية للأزمة السورية”.

وأعلن وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو”، أمس الأول الأربعاء، أن روسيا أنجزت تسليم نظام بشار الأسد، بطاريات صواريخ للدفاع الجوي من طراز “إس-300″، وذلك تنفيذاً لقرار اتّخذته موسكو في أعقاب إسقاط قوات النظام عن طريق الخطأ، طائرة عسكرية روسية خلال تصدّيها لغارة إسرائيلية.

وأبلغ “شويغو”، الرئيس “فلاديمير بوتين” خلال اجتماع بثته قناة “روسيا 24” التلفزيونية”، أن الجيش الروسي أنجز الإثنين “تسليم أنظمة إس-300″، مشيراً إلى أنّ النظام تسلّم ما مجموعه أربع منصّات لإطلاق هذه الصواريخ المضادّة للأهداف الجوية البعيدة المدى.

وكان الوزير الروسي ذكر الأسبوع الماضي، أنّ قوّات النظام “ستتسلّم منظومات الدفاع الحديثة إس 300 خلال أسبوعين”. مشيراً إلى أن هذه المنظومات التي لم تسلّمها موسكو الى النظام من قبل، بسبب تحفّظات إسرائيلية “قادرة على اعتراض أي طائرة على بعد أكثر من 250 كيلومتراً ويمكنها أن تضرب عدة أهداف في الجو في وقت واحد”.

وأصدر الكرملين أوامره بتسليم قوات نظام الأسد هذه المنظومات الدفاعية المتطوّرة، بعد أسبوع من إسقاط الدفاعات الجوية التابعة للنظام طائرة إليوشين-20 روسية فوق البحر المتوسط، أثناء تصدّيها لغارة جوية إسرائيلية في حادثة أدّت إلى مقتل 15 عسكرياً روسياً، ولم تتوان روسيا عن تحميل إسرائيل المسؤولية عنها.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: