أخبار تركيا

أردوغان: سنعزز وجودنا شمال سوريا وقمة رباعية بإسطنبول قريبا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء أن بلاده ستعزز وجودها في شمال سوريا لمواجهة وحدات حماية الشعب الكردية، وأعلن أن تركيا ستعقد قمة مع روسيا وألمانيا وفرنسا لبحث الأزمة السورية، معتبرا أن الحل أصبح وشيكا.

وفي اجتماع لأعضاء حزب العدالة والتنمية في البرلمان، قال أردوغان “ناقشنا بشكل موسع التطورات في إدلب مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على هامش اجتماعات نيويورك”، في إشارة لاجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أن روسيا تتخذ جميع التدابير تجاه مخاطر هجمات النظام السوري على إدلب، وأن تركيا تتخذ جميع التدابير حول المجموعات المسلحة في هذه المدينة، مؤكدا أن اتفاق وقف إطلاق النار الذي تمخض عن اجتماع سوتشي ما زال قائما.

وعلى صعيد الحل السياسي، اعتبر الرئيس التركي أن مسيرة جنيف لم تجد حلا للمشكلة السورية مما دفعهم لإطلاق عملية أستانا، مضيفا “هناك بعض الدول تحاول التدخل الآن في الملف السوري، وهذا يشير إلى قرب التوصل إلى الحل”.

وأوضح أن تركيا ستعقد بإسطنبول قمة مع روسيا وألمانيا وفرنسا في الشهر الجاري أو التالي، لبحث الوضع في سوريا، وأنها ستواصل السعي للتوصل إلى حل مع الشعب السوري وليس مع النظام.

من جهة أخرى، تساءل أردوغان “ضد من ستستخدم الأسلحة التي أرسلتها أميركا إلى المنظمة الإرهابية؟”، في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية التي تنشط بشمال سوريا، مشددا على ضرورة إنهاء وجودها في شرق الفرات.

كما رأى الرئيس التركي أن كافة الخطوات التي أقدمت عليها حكومته في سوريا لم تكن خاطئة، معربا عن ثقته بالخروج من “امتحان إدلب بوجه أبيض”، وبأن الذين يتوهمون أن بإمكانهم تنفيذ مخططاتهم قرب حدود تركيا سيدركون أنهم أخطؤوا، حسب تعبيره.

وعلى الصعيد الإنساني، قال الرئيس أردوغان “منعنا حدوث موجة لجوء كبيرة ومذابح بقرارنا إنشاء منطقة آمنة بين المعارضة والنظام في إدلب”، مضيفا أن ستين ألف لاجئ عادوا إلى إدلب عقب التوصل إلى اتفاق حولها، إلا أنه حذر من لجوء مليون شخص إلى تركيا في حال تدهور الوضع في إدلب.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: