أخبار سوريا

روسيا: العمل يجري على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب وستكون إجراءً مؤقتاً

قال نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الجمعة، إن العمل يجري على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب شمال غرب سوريا، مشيراً إلى أن إنشاء هذه المنطقة إجراء مؤقت.

وأجاب بوغدانوف في إجابته على سؤال حول تصريحات أمريكية بأن الوضع في إدلب “مجمد”، قال: “نقول دائما إن هذا إجراء مؤقت، مثلما كانت باقي مناطق خفض التوتر التي أقيمت في إطار أستانا 4، إجراءات مؤقتة”.

واعتبر بوغدانوف أنه في النهاية “لا بد من تحرير كافة الأراضي السورية من أي وجود للإرهابيين”، على حد تعبيره، مضيفاً أن بلاده “تميل إلى تصديق” تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن “الجماعات الإرهابية بدأت بالانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب”، وفق قوله.

وعبر الدبلوماسي الروسي عن ثقة موسكو بأن كافة الاتفاقات حول سوريا، بما في ذلك بشأن إدلب، والتي تم التوصل إليها في إطار صيغة أستانا والقمة الروسية التركية في سوتشي، ستطبق بشكل كامل.

وفي 17 سبتمبر/ أيلول 2018، أعلن الرئيسان التركي، أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين، خلال مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي، عن التوصل إلى اتفاق لإقامة المنطقة منزوعة السلاح في إدلب بعمق 15 إلى 20 كلم، تكون فاصلة بين قوات المعارضة السورية وقوات النظام.

وقالت روسيا وتركيا إن الاتفاق جنب إدلب هجوماً من قبل قوات النظام، فيما أكدت أنقرة أن فصائل المعارضة ستبقى في أماكنها.

ومن ناحية أخرى قال بوغدانوف إن روسيا وإسرائيل “على اتصال مستمر” فيما يتعلق بإسقاط الطائرة الروسية في سوريا هذا الشهر.

وكانت قوات الأسد قد أسقطت بالخطأ طائرة روسية من طراز “إيل 20” ما تسبب بمقتل 15 شخصاً كانوا على متنها في اللاذقية غرب سوريا، وألقت موسكو باللوم على إسرائيل التي كانت مقاتلات تابعة لها تشن غارات في المنطقة.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: