عين ع وطن

النظام يفصل عشرات المعلمين في سوريا بحجة “الخدمة الاحتياطية”

يواصل نظام بشار الأسد ممارسة المزيد من الضغوط على السوريين، بهدف إجبارهم للانضمام إلى قواته والزج بهم على جبهات القتال.

وبحسب ماتناقلته صفحات إخبارية محلية اليوم الأربعاء، أصدر النظام قرارا بفصل عشرات المعلمين من مختلف المحافظات السورية، بسبب تخلفهم عن “الخدمة الاحتياطية” في قواته العسكرية.

وتضمنت قائمة المفصولين ، 185 معلما توزعوا على مديريات التربية في حماة، طرطوس، ريف دمشق، حمص، الحسكة، اللاذقية و القنيطرة.

ونالت السويداء النصيب الأكبر لعدد المفصولين، حيث أكدت شبكة “السويداء 24”  أن “ما يزيد عن 80 مدرسا من المحافظة، تلقوا قرارات فصلهم من وزارة التربية لعدم التحاقهم بالخدمة الاحتياطية”.

وتسبب القرار بموجة سخط واستياء لدى عدد كبير من السوريين، على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وصفوا القرار بالتعسفي، و تضييق جديد للنظام على مصادر رزقهم  وسط وضع اقتصادي متردي تعيشه البلاد.

وأكد أحد المدرسين الواردة أسمائهم ضمن قرار الفصل لـ”السويداء 24″ أن قرار فصله تبلغه أول أمس الاثنين، موضحاً أن “الكتاب الرئيسي وصل عام 2016 و يضم 240 اسم مهددين بالفصل، كان اسمه من بينهم، واختارت منهم وزارة التربية حوالي 80 اسم من السويداء وحدها لفصلهم”.

وأضاف أن غالبية المفصولين أنهوا الخدمة الإلزامية قبل اندلاع الثورة أو في بدايتها، مشيرا أن النظام قطع مصدر رزقه ولقمة أطفاله بشكل مفاجئ.

ويريد نظام الأسد من القوانين التي يطبقها لتقييد حركة الشباب السوري، ضمان بقاء أكبر عدد منهم في سوريا، من أجل زجهم عنوة في تأدية “الخدمة الإلزامية” بصفوف جيش الأسد، لا سيما وأن أعداداً كبيرة من الشباب السوري خرجوا من بلدهم خلال السنوات السبع الماضية تجبناً للقتال مع الأسد.

المصدر
السورية نت
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: