اقتصاد

نظام الأسد يشتري حوالي 200 ألف طن من القمح الروسي

نقلت وكالة “رويترز” الأربعاء عن مصدر قوله، إن نظام بشار الأسد اشترى نحو 200 ألف طن من القمح الروسي في مناقصة عالمية أُغلقت هذا الأسبوع.

وأوضح المصدر، أن المؤسسة السورية العامة لتجارة وتصنيع الحبوب، اشترت القمح بسعر 224.50 دولار للطن شاملا تكاليف الشحن دون التفريغ في الموانئ السورية.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد يعتمد على تعويض النقص الحاصل في إنتاج القمح على الاستيراد من روسيا، بعد التراجع الكبير لإنتاج القمح في سوريا.

وقبل عام 2011، وصل إنتاج البلاد إلى 4 ملايين من القمح سنوياً، كان حكومة نظام الأسد تصدر منه نحو 1.5 مليون طن.

وكان وزير التجارة الداخلية في نظام بشار الأسد عبدالله الغربي قد أكد في وقت سابق، أن هناك خطة لاستيراد نحو 1.5 مليون طن من القمح معظمه من روسيا خلال العام 2018، مشيراً أن سعر الخبز لن يرتفع في هذه المرحلة.

وأشار الغربي في تصريح لوكالة رويترز في الـ25 من شهري يونيو/ حزيران الماضي، إلى أن معظم الواردات ستكون روسية، لكن لفت إلى أن النظام يتطلع أيضاً لشراء قمح روماني وبلغاري.

وموسم الشراء المحلي للقمح في سوريا لا يزال في بداياته، ووفقاً للوزير فإنه من المتوقع أن يشتري النظام القمح المحلي بين 500 ألف و600 ألف طن هذا العام.

وادعى الغربي أن نظام الأسد لديه “احتياطيات استراتيجية” من القمح تكفي لأكثر من ثمانية أشهر، واصفاً هذا الاحتياطي بأنه “إنجاز” بالنظر إلى مصر التي لديها فقط ما يكفي “لثلاثة أشهر” والجزائر لديها ما يكفي “لأربعة أشهر”.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: