دولي

الكرملين: الأسد لم يهاتف بوتين بعد إسقاط الطائرة الروسية

نفى الكرملين أن يكون رأس النظام في سوريا بشار الأسد قد هاتف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عقب حادث إسقاط دفاعات النظام بالخطأ طائرة “إيل 20” الروسية لدى تصديها لغارة إسرائيلية.

وأشار متحدث الكرملين دميتري بيسكوف، إلى أن النظام أصدر بيانا رسميا بهذا الصدد.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الأسد قد قدم لموسكو بياناته حول أداء جنود النظام فيما يتعلق بالحادث، قال إنه ليس على علم بذلك، وأضاف: “من الأفضل الاستيضاح لدى وزارة الدفاع الروسية”.

معلومات كاملة

بدوره أكد الكرملين أنه تتوفر لدى وزارة الدفاع الروسية معلومات كاملة ودقيقة عن كل التحليقات في مكان وزمان تحطم الطائرة الروسية.

وقال بيسكوف إن الرئيس الروسي يعتمد على المعلومات الإلكترونية عن “كل دقيقة وثانية” تتعلق بكافة التحليقات في تلك المنطقة، لا سيما للطائرة الروسية نفسها، والتي تتوفر لدى وزارة الدفاع الروسية.

وحسب بيسكوف، فإن موسكو ستدرس معطيات الجانب الإسرائيلي حول الحادث، التي وعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإيفاد قائد القوات الجوية الإسرائيلية إلى موسكو لتقديمها.

وقال بيسكوف: “لم نتلق هذه المعلومات (الإسرائيلية) بعد. وبطبيعة الحال، سيقوم خبراؤنا بدراستها”.

وأسقطت دفاعات النظام ليلة أمس الأول طائرة استطلاع روسية من نوع “إيل 20” بالخطأ، لدى تصديها لأربع مقاتلات إسرائيلية “إف-16” أغارت على مواقع للأسد في اللاذقية.

المقاتلات الإسرائيلية، بحسب موسكو تسترت بالطائرة الروسية وهي متجهة للهبوط في قاعدة حميميم، مما أدى إلى إصابة “إيل 20” بصاروخ للنظام وتحطمها ومقتل 15 عسكريا روسيا كانوا على متنها.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: