أخبار تركيا

خان قوزا العريق.. مهد الحرير في بورصة التركية وقبلة كبار الزوار

بأقمشته المصنوعة من الحرير وبتاريخه الذي يعود إلى 5 قرون، يلعب “خان قوزا” دوراً مهماً في جعل ولاية بورصة التركية مركزاً للنسيج.

صرح تاريخي بُني عام 1491 للميلاد بأمر من السلطان العثماني بيازيد الثاني (1447- 1512)، ثامن سلاطين الدولة العثمانية، على يد المعمار عبد العلا بن بولات شاه.

وعلى مدى سنوات طويلة، كانت شرانق “دودة القز” التي تصنع منها أقمشة الحرير تباع في هذا الخان، وهو ما كان بمثابة الخطوة الأولى التي مهّدت لأن تكون بورصة (شمال غرب) مركزا للنسيج.

وشهد “خان قوزا” عمليات ترميم في أعوام 1530 و1671 و1784، فيما شهد المسجد الذي يتوسط ساحته عمليتي ترميم عامي 1946 و2007.

ويتألف الخان من 95 غرفة موزعة على طابقين، تستخدم في يومنا محلات لبيع الأقمشة والملابس، وفي قسمه الخارجي من جهة الشرق توجد حظيرة للخيول ومستودعات.

وفي حديث للأناضول قال مصطفى غونغور، رئيس مجلس إدارة “خان قوزا”، إن الخان كان مركزا لبيع السلع بالجملة، أما اليوم، فتباع سلعه بالتجزئة.

وأوضح غونغور أن الخان يستقل أعدادا غفيرة من الزوار والسياح الأجانب، لافتا في هذا الإطار، إلى أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية زارت الخان في 2008.

وأشار إلى أن الخان يستقبل بين الحين والآخر العديد من المسؤولين بالدولة والبيروقراطيين الهامين.

وأضاف: “زوّارنا يهتمون على نحو كبير بالحرير، ونحن بدورنا نعرض لهم لمحة تاريخية عن خان قوزا، أثناء عملية البيع”.

كما لفت إلى أن الخان يوفّر أجواء جميلة للاستراحة وتناول الطعام وشرب الشاي، والاستمتاع بسبر أغوار تاريخ يعبق بالكثير من الأسرار.

المصدر
الأناضول
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: