منوعات

كيميائيات بمستحضرات التجميل تضر بخصوبة المرأة

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن المواد الكيميائية في مستحضرات التجميل يمكن أن تضر بخصوبة المرأة أو تسبب سرطان الثدي.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة جورج ماسون بولاية فرجينيا، وشملت 143 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و 44 عاما، ونشرت في مجلة البيئة الدولية.

وتم أخذ عينات بول من النساء، وعثر على مواد كيميائية مثل البارابين -وهي مادة حافظة تستخدم على نطاق واسع في مستحضرات التجميل- والبنزوفينونات -المستخدمة في كريم الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية- وبيسفينول أي (bisphenol A)، مع تركيز غير طبيعي من هرمون الأستروجين والبروجسترون.

ويرتبط ارتفاع الأستروجين المفرط بالأورام الليفية وفترات حيض غير المنتظمة، في حين يرتبط الكثير من البروجسترون بكل من سرطان الثدي وحدوث نزيف مهبلي غير عادي، في حين يعتقد أن “بيسفينول أي” يؤثر على نمو الثدي لدى الذكور، ويمكن أن يسبب مشاكل في الخصوبة.

وقالت الدكتورة آنا بولاك، الأستاذة المساعدة في الصحة العالمية والمجتمعية في جامعة جورج ماسون، “ما يجب أن نستخلصه من هذه الدراسة هو أننا قد نحتاج إلى توخي الحذر بشأن المواد الكيميائية في منتجات التجميل والعناية الشخصية التي نستخدمها”.

وأضافت بولاك “لدينا مؤشرات مبكرة على أن المواد الكيميائية مثل البارابين قد تزيد من مستويات الأستروجين”.

المصدر
إندبندنت
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: