دولي

قمة سوتشي: منطقة منزوعة السلاح بإدلب واستبعاد الحرب

بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان عن توصلهما لاتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب (شمالي غرب سوريا) بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام السوري.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك في سوتشي بعد قمة جمعت الزعيمين اليوم، أوضح بوتين أن المنطقة المنزوعة السلاح ستكون بعمق ما بين 15 إلى 20 كلم، وذلك بحلول 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

واشترط بوتين سحب من سماهم “الراديكالين والإرهابيين” من المسلحين في إدلب من المنطقة، وأن تقوم دوريات روسية تركية مشتركة بمراقبة المنطقة ومنع الاحتكاك، على أن يستمر ذلك لغاية السابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل حيث من المفترض سحب الأسلحة الثقيلة.

من جهته، قال أردوغان إن بلاده ستعمل جاهدة مع روسيا لمنع الأعمال الاستفتزازية في إدلب.

واعتبر الرئيس التركي أن الخطوات التي اتفق عليها مع نظيره الروسي ستسهم في حل الأزمة السورية بشكل عام، وستمهد لتفاهم الأطراف السورية المختلفة للمناقشة مستقبل بلادهم ووضع حد للحرب القائمة.

“لن تكون هناك عملية عسكرية”

بدوره صرح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بأنه لن تكون هناك عملية عسكرية في محافظة إدلب، وأنه سيتم تنسيق كل التفاصيل مع نظام الأسد خلال الساعات القليلة القادمة.

وفي أعقاب المؤتمر الصحفي بين الرئيسين بوتين وأردوغان، الذي تم خلاله الإعلان على اتفاق حول منطقة منزوعة السلاح في إدلب، رد شويغو بـ “نعم” على سؤال الصحفيين ما إذا كان هذا الاتفاق يعني أنه “لن تكون هناك عملية عسكرية في إدلب”.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: