دولي

سفارة نظام الأسد في أوكرانيا تغلق أبوابها.. وتعرض مقرها للبيع

أعلنت سفارة نظام الأسد في العاصمة الأوكرانية (كييف)، أنها ستتوقف عن استقبال المعاملات القنصلية، اعتباراً من الاثنين المقبل، وذلك وفق ما نقله بيان للسفارة نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وزعمت أن سبب الإغلاق يعود لوجود “مشاكل فنية” في القسم القنصلي، وعرضت مقرها الذي هو عبارة عن مكاتب طابقية للبيع بعد قرار الإغلاق.

وفي رواية مناقضة لرواية سفارة النظام، ذكر موقع”ملحق” صباح اليوم السبت، أن “السلطات الأوكرانية تتجه لإغلاق السفارة السورية في كييف أواخر الشهر الحالي”، مؤكدة أنها حصلت على هذه المعلومة “مصدر سوري”.

وفي السياق ذاته ذكرت صفحة “الشيخ أحمد شلاش” على فيسبوك، أن أوكرانيا هي من أغلقت السفارة، وأوقفت عملها متهماً الحكومة الأوكرانية، بأنها تنفذ قرارات تل أبيب وواشنطن.

وفي هذا الإطار، نقل موقع “داماس بوست” الموالي للنظام عن مصدر زعمه، أن “قرار الإغلاق صدر من قبل الجانب السوري وليس من جانب أوكرانيا وذلك في مدة أقصاها أسبوعين أو ثلاثة، بسبب التضييق من قبل السلطات على الدبلوماسيين السوريين، إذ لا يسمح لهم بالعودة إن غادروا البلاد لقضاء الإجازات، ولا تعوضهم بآخرين، إلى جانب تعقيد مسألة تجديد الإقامة”.

وخفضت كييف في وقت سابق التمثيل الدبلوماسي للنظام، ولم تعد تعترف بوجود سفير، وإنما دبلوماسي يدير شؤون السفارة فقط، وذلك عقب تصويت النظام في الجمعية العمومية للأمم المتحدة على ضم جزيرة القرم لروسيا في مارس/ آذار 2014.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: