رياضة

إستراتيجية ألمانية لإشعال حماس الجماهير مجددا بشأن المانشافت

أكد المدير الفني لمنتخب ألمانيا يواكيم لوف ترحيبه بتبكير مواعيد انطلاق المباريات الدولية من أجل السماح لعدد أكبر من الأطفال بمشاهدة المباريات.

وقال لوف على هامش المباراة الودية أمام بيرو اليوم الأحد “نرغب جميعا في اللعب في الساعة السادسة مساء حتى يتمكن الأطفال من مشاهدة أساطيرهم، إنهم المستقبل، لقد وصلوا إلى مرحلة عمرية أصبح فيها وعيهم بكرة القدم أكبر”.

ومثل أغلب مواعيد المباريات، فإن المواجهة أمام بيرو انطلقت في الساعة 8:45 مساء (6:45 مساء بتوقيت غرينتش)، لكن لوف اعترف بأنه ليس لديه دخل في هذا الأمر لأن مواعيد المباريات يتم تحديدها من قبل الاتحاد الأوروبي (يويفا) والاتحاد الألماني.

وتحصل الشبكات التلفزيونية على عائدات مالية أكبر من بث المباريات في وقت متأخر.

ويأتي حديث لوف في ظل تطلعات المنتخب الألماني لاستعادة ثقة الجماهير بعد الخروج المحبط من دور المجموعات لمونديال روسيا.

وقرر اتحاد الكرة الألماني إجراء حصص تدريبية مفتوحة للمنتخب الأول في برلين ولايبزغ على هامش المباريات الدولية المقبلة، وقضى اللاعبون مدة أطول من المعتاد أمس السبت وصولا إلى سينسهايم لإعطاء توقيعاتهم للجماهير.

وقال مدير المنتخب الألماني أوليفر بيرهوف “سيصبح من السهل الوصول للفريق، نفتح الباب أمام الجميع بشكل أكبر، أتعامل مع متطلبات جماهيرنا بشكل جدي”.

ومن جانبه أوضح المدافع الدولي ماتس هوميلز أن “كرة القدم وسيلة للمتعة ورياضة للجماهير، نريد أن نشعل حماس الجماهير مجددا بشأن الفريق”.

المصدر
الألمانية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: