تكنولوجيا

قلب رقمي للمساعدة بمتابعة مرضى القلب

قام باحثون في ألمانيا بتصميم قلب رقمي عبر الذكاء الاصطناعي، يكون مماثلا للقلب الحقيقي (يسمى التوأم الرقمي digital twin) ويتنبأ بكيفية استجابة القلب الحقيقي للعلاج في الواقع.

ويقول طبيب أمراض القلب بنيامين ميدر إنه “تخيل أنه في المستقبل سيكون لدينا مريض نقوم بمحاكاة وظائف أعضائه، ونحن قادرون على محاكاة هذا التعقيد. سنكون قادرين على التنبؤ قبل أسابيع أو أشهر أي من الأشخاص سيصاب بالمرض، وكيف سيستجيب مريض معين مع علاج معين، وهو ما سيستفيد منه المرضى، مما يمكن أن يحدث ثورة في الطب”.

وقامت سيمنز هيلثينيترز ببناء قاعدة بيانات لأكثر من 250 مليون من صور المسح الضوئي والسجلات الطبية وغيرها من البيانات، لاستخدامها في تدريب خوارزمياتها الجديدة. ويقوم نظام الذكاء الاصطناعي بتجميع بيانات حول القلب وتحويلها إلى صورة ثلاثية الأبعاد.

ويقول المدير الشركة توماسو مانسي “لقد قمنا باستخدام مخطط كهربية القلب، ثم ندخل البيانات ونضعها مع صورة التصوير بالرنين المغناطيسي، ثم قمنا بإنشاء نموذج أساسي لقلب المريض”.

وأنشأ الفريق 100 توأم قلب رقمي للمرضى الذين يعالجون من فشل القلب، على مدى ست سنوات. ويأملون في الانتهاء من تقييم التوقعات بحلول نهاية هذا العام.

ويأمل الباحثون أن تكون النتائج واعدة بما يكفي لاختبارها في تجربة أكبر، قبل الحصول على موافقة لاستخدام البرنامج تجاريا.

المصدر
رويترز
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: