دولي

وزارة الدفاع الروسية تقر استهداف مقاتلاتها مناطق في إدلب السورية

أقر الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، بقصف مقاتلات بلاده بعض المناطق في محافظة إدلب السورية.

وأوضح كوناشينكوف في تصريح للصحفيين اليوم الأربعاء، أن مقاتلاتين من طراز “سو 34″، قصفت أمس الثلاثاء ورشا تابعة لجبهة النصرة.

وأضاف كوناشينكوف أن عناصر النصرة كانت تصنع في الورش المستهدفة طائرات من دون طيار، وأن القصف الروسي أدى إلى تدمير تلك الورش بشكل كامل.

وأشار كوناشينكوف أن مقاتلة ثالثة من طراز “سو 35” أغارت على مستودع يتم بداخله تطوير أنظمة مضادة للطائرات.

ولفت إلى أن 4 مقاتلات روسية أقلعت أمس الثلاثاء من قاعدة حميميم، وأنها أغارت على إدلب ومناطق في محافظتي حماة وحلب وإدلب.

وأفاد متحدث وزارة الدفاع الروسية أن المناطق المستهدفة كانت خالية من السكان المدنيين.

وأمس الثلاثاء قتل 10 مدنيين بينهم 5 أطفال وأصيب 20 آخرون بجروح، جراء استهدف مقاتلات روسية، عددًا من التجمعات السكنية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلًا عن مصادر محلية، بأن طائرات حربية روسية نفذت غارات على غرب إدلب، وشمال محافظة حماة.

وأوضحت المصادر أن القصف طال تجمعات سكنية بمدينة جسر الشغور وبلدات بسنقول وإنّب والسرمانية وغاني والجانودية وقرية كفريدين في إدلب، فضلًا عن منطقة زيزون بحماة.

المصدر
الأناضول
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: