أخبار سوريا

سلسلة تفجيرات تضرب مناطق المعارضة بعد يوم من مظاهرات عمت الشمال السوري

شهدت مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة، شمالي سوريا، اليوم السبت، سلسلة تفجيرات، عقب انفجار ضرب مدينة “أعزاز” بريف محافظة حلب، وأسفر عن استشهاد مدني واحد على الأقل.

وتوزعت التفجيرات في مدن “الباب (تابعة لمحافظة حلب)، وسرمدا والدانا وإدلب وسراقب (تابعة لمحافظة إدلب)،عقب تفجير أعزاز، أسفرت عن إصابة عدة مدنيين.

وبحسب مصادر في الدفاع المدني “الخوذ البيضاء”، انفجرت عبوة ناسفة مزروعة داخل ناقلة نفايات في مدينة الباب، ولم يسفر الحادث عن إصابات.

كما انفجرت عبوة ناسفة في مدينة إدلب، أسفر عن إصابة مدني واحد، فيما أسفر تفجير بسيارة مفخخة في الدانا عن إصابة 3 آخرين، ومثلهم بانفجار في تفجير بسرمدا.

وفي وقت سابق اليوم، استشهد مدني وأصيب 17 آخرون، وفق معلومات أولية، إثر انفجار عبوة قرب مبنى المجلس المحلي في أعزاز، القريبة من الحدود مع تركيا.

وتأتي التفجيرات بعد يوم من تظاهر عشرات المدن والبلدات شمال سوريا، ضد عملية عسكرية محتملة يحضر لها نظام الأسد بدعم من روسيا على محافظة إدلب.

وبالرغم من عدم تبن أي جهة المسؤولية عن أي من تلك التفجيرات، ربط ناشطون بريف إدلب تفجيرات اليوم بمظاهرات الأمس، محملين خلايا تتبع لنظام الأسد المسؤولية.

وتشهد محافظة إدلب منذ أشهر، فوضى أمنية تتمثل في اغتيالات، وتفجيرات، وعمليات خطف مقابل فدية، الأمر الذي يثير غضب السكان المدنيين، والذين يوجهون أصابع الاتهام إلى فصائل مقاتلة مهيمنة على الأرض إلى جانب خلايا النظام.

المصدر
السورية نت
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: