دولي

“أونروا” تأسف لقرار واشنطن قطع التمويل عنها

أعربت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، عن أسفها لقرار الولايات المتحدة الأمريكية قطع التمويل عنها.

وقال كريس غونيس، المتحدث باسم الوكالة، في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، مساء الجمعة، إن “أونروا تعبر عن أسفها الشديد وخيبة أملها إزاء إعلان الولايات المتحدة أنها لن توفر تمويلًا للوكالة بعد عقود من الدعم السياسي والمالي القوي”.

وأوضح غونيس أن قرار الولايات المتحدة “مثير للدهشة من منطلق أن أونروا وواشنطن جددا اتفاق التمويل للوكالة في ديسمبر (كانون الأول) 2017، في اعتراف بنجاحها وعملها الدؤوب والإدارة الاحترافية لها”.

وأضاف: “كما نرفض بأشد العبارات الممكنة الانتقاد الموجه لمدارس أونروا ومراكزها الصحية وبرامج المساعدات الطارئة ووصفها بأنها معيبة”.

وتابع: “البرامج أثبتت نجاحها في توفير واحدة من أنجح عمليات التنمية في الشرق الأوسط، بشهادة المجتمع الدولي والمانحين والدول المستضيفة”.

وأردف: “بعد إعلان (واشنطن) اليوم (قطع التمويل) ستواصل أونروا بإصرار أكبر نشاطها بالتعاون مع الشركاء الحاليين والجدد”.

والجمعة، أعلنت الخارجية الأمريكية، قطع مساعدات بلادها المالية لوكالة “الأونروا”، بالكامل.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، هيذر ناورت، في بيان، إن واشنطن قررت عدم تقديم المزيد من المساهمات للأونروا بعد الآن.

وأضافت أن الولايات المتحدة حذرت سابقًا من أنها “لن تتحمل القسم الكبير من هذا العبء بمفردها”، بعد مساهمتها الأخيرة، بأكثر من 60 مليون دولار، في يناير/كانون الثاني الماضي.

كما أكدت أن إدارة الرئيس دونالد ترامب، طالبت سابقًا بمعالجة “مشاكل في طريقة عمل الوكالة”، دون حدوث أي تغييرات.

وتعاني الوكالة الأممية من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد قرار أمريكي، قبل أشهر، بتقليص المساهمة المقدمة لها خلال 2018، إلى نحو 65 مليون دولار، مقارنة بـ365 مليونًا في 2017.

وتأسست “أونروا” بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، لتقديم المساعدة والحماية للاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس، وهي: الأردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة.

المصدر
الأناضول
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: