ثقافة وفن

محامي سعد لمجرد ينسحب من الدفاع عنه

كشف المحامي الفرنسي المشهور إيريك لوران موريتي عن انسحابه من الدفاع عن المغني المغربي سعد لمجرد، المتهم في قضيتي اغتصاب شابتين فرنسيتين.

وعقب توقيفه في أكتوبر/تشرين الأول 2016، قالت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، نقلا عن سفارة المغرب بباريس، إن الملك محمد السادس يوصي أسرة لمجرد بأن يتولى المحامي موريتي الدفاع عنه ويقرر التكفل بأتعاب الدفاع.

وكشف المحامي الفرنسي، في تصريحه لموقع “لي 360” الإخباري المغربي، أنه لم يعد محامي سعد لمجرد، المتهم في ملف ثان يتعلق باغتصاب فتاة فرنسية بمدينة سان تروبي.

وقال إن المحامي الذي يتولى حاليا قضية سعد لمجرد هو المحامي الفرنسي جون مارك فيديدا.

مراقبة قضائية
وقرر قاضي الحريات والاحتجاز الفرنسي ليلة الثلاثاء الماضي إخلاء سبيل لمجرد، مع وضعه تحت المراقبة القضائية ومنعه من مغادرة فرنسا، مع تسليم جواز سفره إلى السلطات المختصة ودفع ضمانة مالية.

وقالت وسائل إعلام فرنسية إن قيمة الضمانة تبلغ 150 ألف يورو، بعدما وجهت له النيابة العامة لدارغونيان (جنوب شرقي فرنسا)، تهمة الاغتصاب الثلاثاء عقب تقديم شابة فرنسية تبلغ من العمر 29 عاما بشكوى ضده.

وأكدت مصادر أن وكيل الجمهورية بالنيابة لدارغونيان، بيير أربايا طالب بوضع سعد لمجرد رهن الاعتقال الاحتياطي، لكن قاضي الحريات أمر بإخلاء سبيله مع وضعه تحت المراقبة القضائية.

وأفاد بيان صادر عن ممثل الادعاء العام في فرنسا يوم الاثنين الماضي، بأن النيابة العامة أوقفت لمجرد، منذ صباح الأحد، في المنتجع السياحي لمنطقة سان تروبي، وذلك بعد تقديم إحدى السيدات الفرنسيات شكوى ضده تتهمه فيها بارتكاب أفعال ينطبق عليها الاغتصاب.

ووصفت النيابة الفرنسية القضية بـالمعقدة التي تحتاج إلى مزيد من التعمق والبحث.

المصدر
الأناضول
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: