شباب

النظام يعتقل عشرات الطلاب في دمشق قبل احتجاجهم على إلغاء الدورة التكميلية

اعتقلت مخابرات “الأمن العسكري” التابعة لنظام بشار الأسد، العشرات من طلاب الجامعة قبل تنفيذهم اعتصاماً للمطالبة بدورة تكميلية استثنائية قرب كلية الآداب في جامعة دمشق، عقب إعلان وزارة التعليم العالي في حكومة النظام رسميًا،عدم وجود أي دور تكميلية هذا العام.

وبحسب ما ذكره موقع قناة “الجديد” اللبنانية، فإن الطلاب يخشون من تبعات هذا القرار، وأنهم سيجبرون بسببه على الالتحاق في صفوف قوات النظام، بعد استنفاذهم سنوات الرسوب.

صفحة “صوت العاصمة” أكدت وجود انتشار كبير لعناصر من الشرطة العسكرية ودوريات تابعة للأمن العسكري (سرية المداهمة، الفرع 215) ودوريات تابعة لإدارة “أمن الدولة”، في ساحة الأمويين ومحيط جامعة دمشق ووزارة التعليم العالي، مبينة بأن أكثر من 30 طالب اعتقلوا خلال التحضير لتنفيذ اعتصام.

وعمد قسم من الطلاب خلال السنوات الماضية، إلى استهلاك أكبر قدر ممكن من السنوات الدراسية قبل التخرج لتأجيل خدمة العلم الالزامية.

وحذّرت سلطات النظام الأمنية في وقت سابق الطلاب من محاولة تنفيذ أي اعتصام أو الخروج بمظاهرة، مشددة على أنها اتخذت قرارها بعدم صدور مرسوم بدورة استثنائية هذا العام.

وحرمت وزارة التعليم العالي في حكومة بشار الأسد، طلاب الجامعات السورية للعام الدراسي 2017 -2018، من الدورة التكميلية لحملة المواد في سنوات الدراسة الجامعية.

وذكرت الوزارة في بيان عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك” ونقلته وكالة أنباء النظام “سانا”، منتصف الشهر الجاري، أنه “كثر الحديث بين الطلاب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي عن دورة تكميلية أو دورة مرسوم كما يسميها البعض، لكن مجلس التعليم العالي ووزارة التعليم العالي رأوا أن هذه القرارات قد اتخذت سابقاً لظروف استثنائية، واليوم تمت العودة إلى القواعد الأساسية ونظام التعليم الأساسي، وتقرر أنه لا يوجد دورة تكميلية لهذا العام”.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: