عربي

لبنان: ليرحل السوريون الآن

جدد الرئيس اللبناني ميشال عون موقف بلاده بوجوب عودة اللاجئين السوريين إلى المناطق الآمنة في بلادهم، معرباً عن أمله ألاّ يُربط هذا الأمر بالحل السياسي الذي قد يطول. وفي هذه الأثناء طالب رئيس حركة التغيير اللبناني حكومة بلاده بأن تلزم النظام السوري بدفع تكلفة الكهرباء الخاصة باللاجئين.

وقال عون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس السويسري آلان بيرسي الذي يزور لبنان، إن بلاده ترحب بالمبادرة الروسية بشأن إعادة اللاجئين السوريين، وطالب سويسرا بمساندة بيروت في هذه الخطة.

وقال الرئيس اللبناني إن مشكلة النازحين إنسانية ويجب حلها، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي يساعد اللاجئين ويتعين عليه مساعدتهم في بلادهم لإعادة إعمار منازلهم.

من جهته، أكد الرئيس السويسري أن بلاده ستواصل دعمها للبنان عبر مساعدة السكان المحليين واللاجئين إلى أن تتأمّن ظروف العودة الطوعية والآمنة لهم.

وقال بيرسي إن بلاده تدرك التحديات التي يواجهها لبنان جراء الصراع السوري، وتقدر كرمه في استضافة اللاجئين، وتدعمه في هذه المرحلة الصعبة.

تكلفة الكهرباء
وفي سياق متصل طالب رئيس حركة التغيير اللبناني إيلي محفوض حكومة بلاده بأن تلزم النظام السوري بدفع تكلفة الكهرباء الخاصة باللاجئين السوريين في لبنان.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام (الرسمية) عن محفوض قوله إن “لجوء السوريين يكبد الخزينة اللبنانية خسائر فادحة، فلتتحمل سوريا أقله من ناحية الكهرباء”.

وكان وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل قال في تصريح سابق له بالعاصمة الروسية موسكو إن لبنان لا يرى سببا لبقاء اللاجئين على أراضيه.

وخلال الأشهر الأخيرة، عادت ست دفعات من اللاجئين السوريين المتواجدين في لبنان إلى أراضيهم، ضمن نظام العودة الطوعية بالتنسيق بين السلطات اللبنانية والنظام السوري، دون وجود أي أرقام رسمية حول أعدادهم.

ويقدر لبنان عدد اللاجئين السوريين المتواجدين على أراضيه بقرابة 1.5 مليون لاجئ، بينما تقول الأمم المتحدة إن عددهم أقل من مليون.

المصدر
الأناضول
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: