تكنولوجيا

حاسوب آبل نادر للبيع بسعر سيارة رياضية

أنتج ستيف جوبز وستيف وزنياك -مؤسسا شركة آبل- مئتي جهاز حاسوب من نوع آبل-1 في منتصف سبعينيات القرن الماضي، ستون جهازا منها ما زالت موجودة حتى اليوم. وبين الحين والآخر يظهر أحدها في أحد المزادات لتتلقفه أيدي هواة جمع التكنولوجيا القديمة ويباع بسعر خيالي.

هذا ما تأمل أن تجنيه دار “آر.آر” الشهيرة للمزادات عبر إعلانها عن طرح حاسوب من طراز آبل-1 للبيع، وقدرت أن يباع بما يزيد عن ثلاثمئة ألف دولار، وهو نفس سعر سيارة رياضية فاخرة من نوع “آستون مارتن دي.بي.أس سوبرليغيرا” طراز 2019.

وميزة هذا الجهاز عن غيره مما تم بيعه سابقا في المزادات، أن اللوحة الأم للجهاز أصلية ولم يتم تبديلها أو إعادة ترميمها. ويظهر تاريخ الصنع الذي يرجع إلى عام 1976 على ظهر اللوحة.

ولا يقتصر المزاد على اللوحة الأم فقط، وإنما يشمل أيضا دليل استخدام أصليا وشاشة تعود إلى ذلك الزمن، ولوحة مفاتيح لتشغيل الحاسوب واستعراضه أمام أي شخص يريد معرفة كم كانت قوة حاسوب آبل عام 1976.

ومع أن الجهاز ليس متطورا كما هي أجهزة ماك اليوم، فإن فكرة أنه لا يزال يعمل بشكل جيد وبحالته الأصلية قد تكون أحد أهم العوامل التي قد تجد من يضحي بثمن سيارة رياضية ليمتلكه.

وكان هذا الجهاز ضمن مجموعة مكونة من خمسين جهازا من إنتاج شركة آبل بيعت أواخر العام 1976 وبداية العام 1977 خصيصا لمتجر “بايت شوب” المشهور في كاليفورنيا، وهو أحد متاجر الحواسيب الشخصية الأولى في العالم.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: