أخبار سوريا

من “قسد” إلى الأسد.. ثاني أكبر حقول النفط في دير الزور يعاود الضخ

كشفت صورة جوية حديثة أن حقل “التنك” النفطي في دير الزور عاود نشاطه.
وتظهر الصورة أن شعلة المعمل عاودت الاشتعال في مؤشر واضح إلى عودته إلى نشاطه السابق في ضخ النفط إلى مناطق سيطرة النظام.
ويقع حقل “التنك” تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) منذ طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منه والاستيلاء على المنطقة بالكامل في خريف العام الماضي.
وهذا الحقل هو الثاني من حيث الأهمية في منطقة دير الزور بعد حقل “عمر”، ويقدر إنتاج حقل “التنك” الذي يضم حوالي 150 بئراً نفطياً حوالي 40 ألف برميل يومياً من النفط الخام. ولكن بعد الخسائر الكبيرة في بعض معدات الحقل والآبار التابعة له، يرجح أن ينتج حسب وضعه الحالي بين 5 -10 آلاف برميل يومياً فقط.
وأقامت القوات الأمريكية في نيسان ابريل من العام الجاري قاعدة عسكرية لها بالقرب من الحقل المذكور.
وسبق تشغيل هذا الحقل الواقع في منطقة دير الزور، تشغيل أغلب الحقول الأخرى الواقعة في منطقة سيطرة “قسد” مثل تجمع حقول (الرميلان والسويدية) في أقصى الشمال الشرقي وتجمع حقول (الجبسة وكبيبة) في منطقة الحسكة، ليكون إنتاج هذه الحقول من النفط والغاز رافعة اقتصادية قوية لميليشيا “قسد” المسيطرة على تلك المنطقة، من خلال عودة ضخ النفط والغاز المستخرج إلى مناطق النظام.
المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: