تكنولوجيا

سامسونغ تطرح شاشتين منحنيتين لهواة الألعاب

تتميز شاشات الألعاب المنحنية -التي تقدم لهواة اللعب رؤية أوسع لمجال اللعب- بأنها باهظة التكلفة، لكن سامسونغ قررت طرح نموذجين من هذه الشاشات ذواتا أداء سريع وسعر مقبول.

فقد كشفت الشركة -خلال معرض الألعاب الإلكترونية “غيمزكوم” الذي انطلق الثلاثاء في كولون بـ ألمانيا- عن شاشتين من سلسلة “سي جاي جي5” تأتيان ببعض المزايا الرئيسية الموجودة بالشاشات المنحنية من الفئة العليا لكن بدون الإضافات الأخرى.

وتتمتع كل شاشة بمعدل إنعاش للصورة يبلغ 144 هيرتزا (معدل عرض الإطارات أو الصور في الثانية) بنسبة طول إلى عرض هي 16:9، وبدقة تبلغ 2560×1440 بكسلا، وبقياسين هما 32 و27 بوصة.

وتضم كل شاشة مدخليْ أتش دي أم آي (أحدهما أتش دي أم آي 2.0 والآخر 1.4) ومدخل شاشة، ومخرجا لسماعات الرأس.

وتطرح سامسونغ الشاشة الأولى بقياس 27 بوصة بسعر 310 جنيهات إسترلينية (397 دولارا) والأخرى بقياس 32 بوصة بسعر 360 جنيها (461 دولارا).

ويرى “ذي فيرج” المعني بشؤون التقنية أن الخيار 27 بوصة ربما يكون الأفضل لأن الدقة 1440p في شاشة بهذا القياس تعتبر “رائعة” في حين سيكون مظهر الصورة غير جيد عندما يتم مطها في الشاشة بقياس 32 بوصة، لكن في المقابل لن تستفيد كثيرا من انحاء الشاشة إن كانت صغيرة القياس، وفقا للموقع.

ويضيف أن السعر الذي تطرحه سامسونغ للشاشتين مقبول جدا مقارنة بأسعار الشاشات المنحنية الأخرى، مشيرا إلى أن ما تتميز به الشاشات المنحنية الأكثر تكلفة وتفتقده هاتان الشاشتان هو تقنية معدل الإنعاش المتغير مثل تقنية إنفيديا “جي-سينك”.

لكن إذا كان لديك بطاقة رسوميات قوية وتهدرها على شاشة ذات معدل إنعاش 60 هيرتزا (وهو معدل إنعاش معظم شاشات أل سي دي)، فإن شاشات “سي جاي جي 5” الجديدة قد تكون خطوة أولى جيدة في عالم معدل الإطارات المرتفع جدا، والذي يقدره جيدا عشاق ألعاب الحركة والسرعة، لأن معدل الإنعاش العالي للشاشة يتيح رؤية المشاهد السريعة -في سباق السيارات مثلا- بتفاصيل ووضوح أكثر.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: