اقتصاد

شركات إيرانية تستحوذ على مشاريع سكنية في ثلاث محافظات سورية

أعلنت شركات إيرانية حصولها على مشاريع “استثمارية سكنية” في عدة محافظات سورية ستبدأ بها قريبا، بعد لقاءات ومشاورات دارت بين وفد اقتصادي إيراني ومسؤولين بنظام بشار الأسد.

ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، اليوم الأربعاء فإن الوفد الإيراني توصل إلى اتفاق مع وزارة الإسكان بحكومة النظام على تنفيذ 30 ألف وحدة سكينة من مشاريع المؤسسة العامة للإسكان في محافظات دمشق وحلب وحمص بواسطة القطاع الخاص الإيراني.

وخلال لقائه معاون وزير الطرق والبناء الإيراني أمير أميني، أعرب وزير إسكان النظام حسين عرنوس عن الاستعداد لتلبية رغبة الشركات الإيرانية بالعمل في سوريا وتذليل الصعوبات والمعوقات لإطلاق العمل المشترك.

كما اتفق الطرفان علي تشكيل فريق من المقاولين الإيرانيين للاطلاع علي عمل قطاع المقاولات السورية والدخول بشراكات في قطاع المقاولات للمساهمة وبشكل جدّي في “إعادة الإعمار”.

وتجني روسيا وإيران مكاسب مادية كبيرة من مساندتهما لنظام بشار الأسد، واللتان كانتا سبباً رئيسياً في إنقاذه من السقوط والهزيمة أمام قوات المعارضة السورية.

و حصلت روسيا مؤخرا، على سلسلة عقود لإعادة إعمار منشآت نفطية في سوريا، كما فتح اتفاق تجارة حرة معها الباب أمام سوريا لتصدر منتجاتها الزراعية إليها.

كما أن إيران حصلت هي الأخرى على ترخيص لتشغيل شبكة للهاتف المحمول في سوريا، إضافة إلى ضخ تمويلات في الاقتصاد الإيراني.

إضافة إلى قيام المواطنين والشركات الإيرانية بشراء مساحات واسعة من الأراضي في سوريا، علاوة على شراء الشركات والمباني السكنية.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: