عين ع وطن

حكومة النظام تأمر بإغلاق “بوظة بكداش” للمرة الثانية

أصدرت “محافظة دمشق” في حكومة بشار الأسد، قراراً بإغلاق “بوظة بكداش” أحد أشهر وأقدم محال بيع “البوظة” في سوريا، والذي بدأ عمله منذ عام 1895.

وجاء في القرار الذي وقع عليه “محافظ دمشق” بشر الصبان أنه “يغلق لثلاثة أيام محل بوظة بكداش لصاحبه محمد حمدي بكداش الكائن في سوق الحميدية لمخالفته التعليمات الصحية”، موضحاً أنه “وجد حشرات في مستودع المواد الغذائية وقذارة خلف آلات التصنيع”.

كما تضمن القرار تغريم صاحب المحل بدفع مبلغ 5 آلاف ليرة سورية.

ولا يعرف فيما إذا كان دارجاً استخدام كلمة “قذارة”، وإن كانت مناسبة ، حيث أبدى موظف قديم في البلدية، لتلفزيون “الخبر” التابع للنظام، استغرابه من استخدام هذا اللفظ.

وبحسب “الخبر” فإن مدير الشؤون الصحية بالمحافظة ماهر ريا، رفض التعليق على أسباب الإغلاق إلا بعد موافقة المكتب الصحفي المختص والمحافظ.

وتعتبر هذه المرة هي الثانية التي يغلق فيها المحل، حيث أغلق العام الماضي لمدة 10 أيام، بحجة “مخالفته للشروط الصحية “، وتم ختمه بالشمع الأحمر.

يذكر بأن حكومة نظام بشار الأسد، أنهكت أصحاب المحال التجارية في دمشق بالضرائب التي وصفها تجار ومالكي منشآت تجارية بأنها عشوائية، والتي تصل إلى مليون وأخرى إلى مليوني ليرة.

ويعد صالون بكداش من أشهر المحال التجارية في سوريا، ومقصداً رئيسياً للسياح الذين كانوا يتوافدون إلى سوريا حيث اشتهر بـ”البوظة العربية” التي يصنعها، وذاع صيته في كامل الشرق الأوسط.

المصدر
مواقع إلكترونية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: