عربي

تفاصيل جديدة عن انفجار الفحيص بالأردن

قالت وزارة الداخلية الأردنية إن عبوة ناسفة بدائية الصنع كانت وراء تفجير دورية للدرك أمس، حيث قتل فيه شرطي وجرح ستة آخرون بمدينة الفـحيص (شمال غربي العاصمة عمّان).

وأضاف بيان للوزارة اليوم السبت أن الفرق الأمنية المختصة توصلت إلى أن الانفجار الذي استهدف أمس دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام بمنطقة الفحيص ناجم عن عبوة ناسفة بدائية الصنع.

وذكر البيان أن التحقيقات أشارت إلى أن العبوة الناسفة تم زرعها أسفل موقع اصطفاف الدورية المشتركة، قبل وصولها لتأمين أحد المواقع في محيط مهرجان الفحيص، وأضاف أن الانفجار أدى إلى مقتل رقيب وإصابة ستة من أفراد الدورية؛ هم أربعة من قوات الدرك واثنان من قوة الأمن العام.

وتوعدت الداخلية الأردنية بملاحقة “الزمرة الجبانة الفاعلة والاقتصاص منها بشدة، شأنها شأن كل من حاول أو يحاول العبث بأمن الوطن”، دون إعطاء تفاصيل عن الجهة التي تقف وراء هذا التفجير.

وكانت الأنباء الأولى عزت الحادث إلى انفجار قنبلة غاز عن طريق الخطأ داخل دورية للدرك في محيط مهرجان الفحيص، وسمع دوي الانفجار في منطقة الفحيص والسلط والمناطق المجاورة.

المصدر
الجزيرة نت
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: