سوريا

ارتدادات “الجمعة الدامية” تطال مرافق طبية وتربوية في إدلب

أعلن كل من مشفيي “إدلب المركزي” و”معرة النعمان” إيقاف قسم العيادات وقسم العمليات الباردة يومي السبت والأحد، بسبب الوضع الأمني، بعد يوم جمعة دام شهدته مناطق في ريفي حلب وإدلب قضى وجرح فيه عشرات المدنيين إثر قصف للطيران الروسي والتابع لنظام الأسد أمس.

كما قررت مديرية التربية والتعليم في إدلب إيقاف كل نشاطاتها الصيفية بكامل مدارس ومجمعات “خان شيخون” و”كفرنبل” و”معرة النعمان” في ريف إدلب الجنوبي لمدة 3 أيام بدءا من اليوم السبت.

وقضى وجرح أمس أكثر من 100 مدني معظمهم في مجزرة ارتكبتها طائرات روسية في بلدة “أورم الكبرى” في قصف استهدف أرياف حلب وإدلب وحماة، هو الأعنف منذ أشهر ضد مناطق مشمولة باتفاقية “خفض التصعيد” في الشمال السوري المحرر.

في سياق قريب، أفاد مصادر إعلامية بانفجار عبوة ناسفة استهدفت صباح السبت سيارة القيادي في “الجبهة الوطنية للتحرير” أحمد المختار في مدينة “الأتارب” بريف حلب الغربي، ما أدى لإصابته بجروح متوسطة.

وتشهد المناطق المحررة شمال سوريا عمليات اغتيال بطرق متنوعة أهمها المفخخات والعبوات الناسفة التي تستهدف مدنيين وعسكريين، وغالبا ما يكون الفاعلون مجهولي الهوية.

المصدر
زمان الوصل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: