دولي

واشنطن تدعو بيونغ يانغ إلى اتخاذ “خطوات ملموسة” لنزع سلاحها النووي

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، إن كوريا الشمالية لم تتخذ “إجراءات ملموسة كافية” نحو نزع الأسلحة النووية بموجب اتفاق بين البلدين يونيو / حزيران الماضي.

الاتفاق تم التوصل إليه بعد قمة سنغافورة التي جمعت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وأوضح بولتون في مقابلة أجرتها معه شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية اليوم الثلاثاء أن واشنطن “أوفت بالتزاماتها بعد الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع بيونغ يانغ في يونيو، لكنها (الأخيرة) لم تتخذ الخطوات التي نرى أنها ضرورية لنزع السلاح النووي”، دون مزيد من التفاصيل.

ويأتي تصريح بولتون بعد دعوة بيونغ يانغ إلى واشنطن لإلغاء العقوبات خلال هذا الأسبوع.

ودعا المسؤول الأمريكي كوريا الشمالية إلى القيام بـ “خطوات ملموسة تنفيذا لقمة سنغافورة”.

وأضاف “لا نفكر في تخفيف العقوبات على كوريا الشمالية لمجرد أنها دعت إلى ذلك (..) سنستمر في تطبيق أقصى درجات الضغط عليها حتى يتم نزع أسلحتها النووية”.

والسبت الماضي، انتقد وزير الخارجية الكوري الشمالي يونغ هو، مواصلة الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات على بلاده رغم اتخاذ الأخيرة إجراءات “حسن النية”.

وقال الوزير إنه رغم “بادرة حسن النية” التي اتخذتها كوريا الشمالية، إلا أن واشنطن تبقي على العقوبات ضد بلاده.

والجمعة الماضية، فرضت واشنطن عقوبات على مصرف روسي أجرى تعاملات مالية مع بيونغ يانغ، إضافة إلى فرد روسي وشركتين صينية وأخرى كورية شمالية.

وتخضع كوريا الشمالية لسلسلة عقوبات اقتصادية وتجارية وعسكرية بموجب 10 قرارات اتخذها مجلس الأمن الدولي منذ 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية وتجاربها النووية.َ

المصدر
الأناضول
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: