عين ع وطن

داهمت المنازل وضربت النساء.. قوات الأسد تستبيح اللجاة رغم دخولها بـ”مصالحة”

تواصل قوات نظام بشار الأسد والميليشيات المساندة لها لليوم الرابع على التوالي، حملات المداهمات التي ترافقت مع اعتقالات واسعة في مدينة اللجاة في ريف درعا الشمالي الشرقي جنوب سوريا.

واستباحت قوات النظام المدينة بعدما دخلتها بموجب اتفاق “مصالحة” بينها وبين فصائل من المعارضة، وقالت مصادر إعلامية في جنوب سوريا، اليوم الثلاثاء، إن قوات تابعة للعميد سهيل الحسن، الملقب بـ”النمر”، شاركت أمس الإثنين باقتحام قرى وبلدات، الشومرة، وجدل، والشياح في اللجاة.

وأكد أن قوات النظام اعتدت على نساء، وسرقت الذهب ومنازل العديد من المدنيين، وذلك في خرق واضح للاتفاق الذي رعته روسيا.

وفي ذات السياق، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن حالة من الاستياء تسود في محافظة درعا وفي القطاع الشمالي الشرقي من ريفها على وجه التحديد، نتيجة عمليات المداهمة المستمرة.

وقال المرصد إن الاستياء تصاعد في أعقاب قيام مسلحين موالين للنظام بالتنكيل بالمدنيين وضربهم وإهانتهم، والاعتداء بالضرب والشتم والسباب على المواطنات، وتفتيشهن بحثاً عن المال والمجوهرات.

“إهانة للنساء”
ويوم السبت الفائت اعتقلت قوات النظام 80 شخصاً من ريف درعا الشرقي بعد دخولها المنطقة بموجب اتفاق “مصالحة”، وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن قوات النظام اعتقلت المدنيين في إطار مداهمات في منطقة اللجاة. وأضافت أن المعتقلين تم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وفي حوض اليرموك، ذكر المرصد السوري نقلاً عن مواطنات وأهالي ، قولهم إن “قوات النظام والمسلحين الموالين لها، قاموا بتعرية المواطنات خلال عملية التفتيش”، حسب تعبيرهم.

وأضاف المرصد أن “مواطنات أكدن في اتهامهم أن قوات النظام وحلفائها كانوا يبحثون عن الحلي والأموال، ولجأوا إلى تعرية المواطنات خلال إخراجهم من حوض اليرموك، للتأكد من عدم تهريبهن لأموال بحوزتهن، ما أثار استياء الأهالي من هذه الحادثة”.

ولم تكن درعا الوحيدة التي بدأ النظام بتطبيق نهج الاعتقالات بحق المدنيين سواء بهدف التجنيد الإجباري، أو لكونهم من المطلوبين أمنياً لديه، بعد دخوله إلى المناطق التي خسرها بموجب اتفاقيات “المصالحات”.

وتواصل قوات النظام أيضاً تنفيذ اعتقالات في مناطق بالغوطة الشرقية بريف دمشق، لزج الشباب إجبارياً في صفوف النظام، ويُقتاد المعتقلون إلى مراكز عسكرية للتدريب تمهيداً لنقلهم إلى الجبهات.

المصدر
السورية نت
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: